الأربعاء 26 سبتمبر 2018
مجتمع

شخصية نافذة بكلميمة تترامى على أراضي الجموع وتتحدى القضاء‎ (مع فيديو)

شخصية نافذة بكلميمة تترامى على أراضي الجموع وتتحدى القضاء‎ (مع فيديو) محمد بوهرا والأرض موضوع النزاع

وجه محمد بوهرا، رئيس الجماعة السلالية لمونحيا والشرفاء بكلميمة (إقليم الراشدية)، رسالة الى الملك محمد السادس طالب من خلالها بفتح تحقيق في الملف 17/51 المعروض أمام المحكمة الابتدائية بالراشدية، ويتعلق بترامي شخصية نافذة تنتمي للجيش على 24 هكتار بناء على وثيقة مزورة يدعي من خلالها أنه اقتنى الأرض المذكورة من المدعو (ح. أ). وكشف بوهرو عن وثائق صادرة عن قائد قيادة غريس السابق تثبت شروعه في البناء في الأرض المذكورة في تحدي صارخ للسلطات المحلية .

وكانت لجنة تحقيق تابعة لوزارة الداخلية قد حلت بمدينة كلميمة في شتنبر 2017، حيث التقت بقائد قيادة غريس للتحقيق بشأن النزاع المتعلق بأراضي الجموع التابعة لقبيلة مونحيا والشرفاء.

وحسب المصادر فإن اللجنة التقت أيضا بنواب أراضي الجموع، وأيضا بالطرف المشتكى به الذي حضر مصحوبا بوكالة نيابية تحمل تأشيرة بتاريخ 2008، وبعد نقاش مستفيض انتقلت إلى عين المكان، حيث عاينت حفر 5 آبار وضخ للمياه بدون ترخيص وصهريجين وتطبيق نظام الطاقة الشمسية والسقي بالتنقيط، بالإضافة إلى تشييد منزل فوق سطح الأرض المتنازع عليها وسياج ومشتل لفصائل النخيل  ومستودع الآلات الفلاحية و1500 فصيلة تم غرسها منها 7 شجيرات مثمرة. وذكرت المصادر أن غرس الشجيرات والبناء وحفر الآبار حديثة العهد بالأرض موضوع النزاع.

في السياق نفسه التمس بوهرا، في تصريح لـ "أنفاس بريس"، من النيابة العامة متابعة الشخص المذكور، علما أن قاضي التحقيق تابعه إلى جانب قريبه بتهمة التزوير في محرر عرفي والنصب والترامي على أراضي الجموع، مع الإشارة إلى أن الشخص المذكور لم يحضر ثلاث جلسات متوالية بالمحكمة في تحد صارخ للقضاء والقانون .

رابط الفيديو هنا