الأربعاء 19 سبتمبر 2018
خارج الحدود

صلاح الوديع: اتركوا القضاء يباشر عمله في ملف طارق رمضان !

صلاح الوديع: اتركوا القضاء يباشر عمله في ملف طارق رمضان ! طارق رمضان

استغرب الشاعر صلاح الوديع للحملة التضامنية، التي أطلقها مسؤولون بحزب البيجيدي، مع الداعية الإخواني طارق رمضان المتهم بالاغتصاب. "أنفاس بريس" تنقل موقف صلاح الوديع الذي دونه بحسابه في الفضاء الأزرق:

"لا أعرف ما الذي يمكن أن يحرك أشخاصا ما ليتضامنوا مع شخص آخر متهم بالاغتصاب، ومتابع من طرف القضاء، بناء على شكوى سيدتين.

حين تمت متابعة المغني المغربي المعروف السنة الماضية، سمعنا ما يشبه تأوهات مراهقات متأخرات – من لحمنا ودمنا - يتمنين لو كن هن ضحايا المتهم إياه. سمعنا وقلنا: ما هي إلا شطحات تعويضية عن مَسِيسٍ غرامي مستحيل. لكن أن نتعبأ ونعبئ للتضامن مع شخص متهم هو الآخر بالاغتصاب في لحظة انطلاق التحقيق معه – مهما كان موقعه الاعتباري لدى مناصريه، أعني طارق رمضان - ونستبق الأحداث التي يصنعها قضاء لا يعرف الانحناء إلا للقانون، فهذا ما لا يجد الفهم إليه سبيلا...

العديد منا يريدون أن يعرفوا لماذا قرر أشخاص أن يتضامنوا مع شخص متهم بالاغتصاب ثم لماذا تراجعوا عن مشروعهم ونريد أن نقتنع وإلا فكون نصرة الإخوان لبعضهم - ظالمين ومظلومين - مسألة مبدأ سوف تزيد من ترسخها في قناعاتنا.

اتركوا القضاء يتصرف، وإذا حدث وبرَّأ المتهمين مما هو منسوب لهما من تهم، فسيستعيدان براءتهما بلا حفلات تضامن ملتوية...المشكل أن المرء يصمت طويلا ويتابع قواعد الفهم والتصرف تحت سمائنا لعلها تتغير، لكن بدون جدوى..".