الأربعاء 26 سبتمبر 2018
فن وثقافة

مسرحية "لموسم" تسافر إلى تونس والسينغال وساحل العاج..

مسرحية "لموسم" تسافر إلى تونس والسينغال وساحل العاج.. أعضاء فرقة مسرح البيضاء في رحلة السفر نحو تونس

تحت إدارة الإعلامي توفيق ناديري، وبعد عروضها الـ 35، تسافر مسرحية (لموسم) هذا اليوم، الأربعاء 14 فبراير 2018، في اتجاه ثلاث بلدان إفريقية (تونس - السنغال - ساحل العاج) لتقديم باقي العروض المدعمة من طرف الوزارة المنتدبة المكلفة بشؤون الهجرة والمغاربة القاطنين بالخارج.

مسرحية (لموسم) الحاصلة على دعم وزارة الثقافة سنة 2016، تحت لواء فرقة (مسرح البيضاء)، تسثتمر فنيا ومسرحيا التراث المغربي، الذي يتجسد داخل فصولها في الاحتفال الشعبي المعروف بالموسم، الذي يقام في ضواحي المدن وداخل القرى والبوادي المغربية منذ القديم، وفيه تجتمع الكثير من مظاهر الفرجة الشعبية بداية من نشاطه الرئيسي فن التبوريدة إضافة إلى ألعاب الدراجة النارية الكبيرة الحجم المعروفة بـ (موطور الخطار) والحلقة و الألعاب السحرية التقليدية والأهازيج الشعبية إلخ - ، وبعض الأنشطة التجارية التقليدية (العطار - بائع الحلوى بائع الجلباب المغربي والبلغة والشربيل) وكلها مظاهر احتفالية تؤثث فضاءات الموسم كما هو متعارف عليه في الثقافة الشعبية المغربية.

ويشكل فضاء الموسم، البعد المكاني للمسرحية، كذريعة فنية لنسج خيوط أحداث مسرحية مليئة بالمواقف الكوميدية والإنسانية، التي يتفاعل من خلالها شخوص هذا العمل المسرحي الأربعة، إذ يشارك فيها كل من الفنان القدير عبد اللطيف خمولي، والفنان جواد العلمي إضافة إلى الفنانتين جميلة مصلوحي وحنان الخالدي. والمسرحية من تأليف الدكتور محمد زيطان، فيما تكلف بمهمة الإخراج الفنان عبد اللطيف خمولي، الذي راكم تجربة مهمة في مجال المسرح، من أهمها اشتغاله في العديد من المسرحيات رفقة أيقونة الركح الفنانة القديرة "ثريا جبران".