الأربعاء 19 سبتمبر 2018
خارج الحدود

قطر تغرق في أوحال مستنقع "جبهة النصرة" الإرهابية بسوريا

قطر تغرق في أوحال مستنقع "جبهة النصرة" الإرهابية بسوريا مقاتلون ينتمون لجبهة النصرة
قطر تمول الإرهاب الدولي.. تحت هذا العنوان توالت، تباعا، تقارير دولية وقصاصات خبرية تفيد تورط دولة قطر في دعم الحركات والمنظمات الإرهابية في مناطق عديدة من العالم.
من ضمن ذلك، التقرير الخطير الذي نشرته شبكة "سكاي نيوز" تضمن عدة اتهامات لقطر بكونها تدعم التطرف، وترتبط بعلاقات سرية مع الجماعات المسلحة المتطرفة في سوريا، والدعم المالي الوفير الذي تقدمه للتنظيم الإرهابي المسمى "جبهة النصرة".
مقاتل عضو بالنصرة
 
الشبكة المشار إليها أفادت ان دولة قطر متورطة في عمليات تمويل الإرهاب لزعزعة الاستقرار في عدد من دول الشرق الأوسط،وأكدت أنه خلال الفترة ما بين 2010 و 2015 قدمت قطر تمويلات للشبكات الإرهابية بلغت حوالي 64.2 مليار دولار.
وانطلاقا من عدة تقارير،تجد دولة قطر نفسها في مواجهة حقائق تفيد تورطها،السياسي والمالي معا،في دعم وتمويل الإرهابيين في سوريا وليبيا ومصر واليمن.مثل داعش والإخوان والقاعدة والفصائل المسلحة في سوريا، وفي صدارتها فصيل "جبهة النصرة".
"مؤسسة دعم الديمقراطية" في واشنطن، ومن خلال تقرير لها صادر سنة 2017، تعتبر أول مؤسسة دولية فضحت التورط القطري في الوقوف وراء شبكات إرهابية خطيرة من قبيل تنظيم "جبهة النصرة"في سوريا.
الأكثر إثارة هو أن عدة مسؤولين كبار في الولايات المتحدة الأمريكية، كما تؤكد التقارير، اعترفوا بتورط دولة قطر في دعم وتمويل تنظيم داعش في الشرق الأوسط.
كما أن بعض التقارير والأخبار الصحافية في سويسرا لم تتردد في فضح دولة قطر باعتبارها ممولا لمجموعة من التنظيمات الإرهابية الخطيرة، وفي مقدمتها تنظيم القاعدة وشبكات متطرفة أخرى داخل سويسرا.