الخميس 20 سبتمبر 2018
سياسة

الرباح : لهذا السبب تأخر التعديل الوزاري لمدة 70 يوما

الرباح : لهذا السبب تأخر التعديل الوزاري لمدة 70 يوما عبد العزيز الرباح
قال عبد العزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن في لقاء مع برنامج " ساعة للإقناع " على قناة "ميدي 1 تي"، في جوابا عن سؤال للزميل يوسف الهيسي، عن تأخر التعديل الحكومي لمدة 70 يوما، إنه ليس كل من يقترح إسمه لتولي منصب وزاري يمكن أن يقبل، فجلالة الملك - يقول - له الصلاحية الكاملة للقبول أو الرفض أو التعديل وهي الصلاحية التي منحت له بمقتضى الدستور، مضيفا بأن ما كان يهم هو الحفاظ على الأغلبية الحكومية رغم كل ما قيل عن وجود خلافات مع حزب التقدم والإشتراكية، مشيرا بأنه تم التأكيد على أنه سيتم تعويض الوزراء الذي تم إعفائهم، مضيفا بأن الدكتورالعثماني التقى بالملك بهذا الخصوص، ثم بعدها انطلقت المشاورات بين كل من حزب العدالة والتنمية، من جهة، وحزب التقدم والإشتراكية، وحزب الحركة الشعبية، من جهة ثانية، حيث تم التوصل الى إقتراح الأسماء التي ستتولي المناصب الوزارية من طرف الحزبين.
وجوابا عن سؤال قدرة الحكومة على رفع التحديات المطروحة ومنها الإحتجاجات التي تعرفها بعض المناطق وأبرزها جرادة قال الرباح " يحكم على الحكومة بإنجازها..ربما الناس يألفون نوع من الحكومات..نوع من الخطاب.." متسائلا عن ماهي مرجعية الحكم على الحكومة ؟ هل هي مرجعية الإنجاز ؟ قبل أن يجيب بأن الوزير الخلفي سرد العديد من الإنجازات التي حققتها الحكومة في عدد من القطاعات ( تشريعية، إدارية، اقتصادية، اجتماعية..)، مشيرا الى أن الإحتجاجات لا علاقة لها بالإنجازات، فالإحتجاجات لم تتوقف يوما في المغرب - يضيف - مشيرا الى أن هذه الإحتجاجات أضحت جزء من المسار الديمقراطي للبلاد، ومعناها أن هناك حرية، وأنه بإمكان المواطن المطالبة بحقوقه لكن في إطار القانون والضوابط المعمول بها.