الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
خارج الحدود

بـ90 مليار.. الجزائر تنفق على ترميم حي ما لم يكلفه بناء مدينة ألمانية بعد الحرب

بـ90 مليار.. الجزائر تنفق على ترميم حي ما لم يكلفه بناء مدينة ألمانية بعد الحرب ومع ذلك لا شيء من الترميم أنجز..

لم يتوقع المهندس الألماني أرمين دور، بأنه سيعود إلى الجزائر بعد 30 سنة، ليشارك في ملتقى دولي حول تهيئة حي القصبة العثماني، ليجد المشروع الذي وضع له دراسة رفقة زملائه عام 1987، ما زال في مرحلته الصفر، رغم المبالغ المالية الكبيرة التي أنفقت والدراسات التي أنجزت عليه.

ولم يفهم المهندس الألماني كل هذا التأخر المسجل في إعادة الاعتبار للحي الشمالي في العاصمة الجزائر، والذي يعود إلى الحقبة العثمانية، فمثلت مداخلته خلال الملتقى الدولي حول حماية القصبة المنظم بفندق الأوراسي صدمة للجزائريين.

إذ اعتبر آرمين أن مشروع إعادة إعمار مدينة نورمبورغ الألمانية التي تعرضت لشبه دمار كلي بعد الحرب العالمية الثانية، لم تصل لتكلفة ما تم إنفاقه على قصبة الجزائر التي تعاني وضعاً صعباً في الوقت الراهن.

مؤكدًا أن مدينة نورمبورغ الألمانية التي دمرت بنسبة 80 في المائة خلال الحرب العالمية الثانية، تمت إعادة إعمارها في ظرف 20 سنة، وبتكلفة أقل بكثير مقارنة بما صرفته الجزائر لإعادة ترميم القصبة.

وتأسف "دور" الذي سبق له أن شارك نهاية ثمانينيات القرن الماضي ضمن فريق مهندسين لإعداد دراسة حول ترميم هذه المدينة العتيقة، على مشروع ترميم القصبة الذي يعود إلى 30 سنة خلت، ولم يحقق بعد رغم الإمكانيات المادية التي تحوزها الجزائر.

وفي قرار فاجأ حينها الكثيرين عندما تم سحب ملف تسيير مشروع ترميم حي القصبة من وزارة الثقافة إلى ولاية الجزائر في 2010، كشفت الدولة عن دعم لإعادة ترميم الحي بما يزيد عن 9200 مليار سنتيم بالعملة المحلية (90 مليون دولار).

ومن مجموع هذا المبلغ بحسب جريدة "المساء" الجزائرية الحكومية تم تخصيص ما لا يقل عن 2800 مليار سنتيم (21 مليون دولار) كجزء أولي لترميم القصبة، من خلال انجاز الدراسة وتحديد الأولويات سيما ما تعلق بـ"الدويرات" أي المساكن الفردية.

وكانت العملية -بحسب الجريدة- ستنطلق في يناير 2013، بإشراف لجنة مختلطة مكونة من أعضاء من المجلس البلدي، ممثلي المديرية والمجتمع المدني للإشراف ومسؤولين من وزارة الثقافة وولاية الجزائر.

بعد ذلك بثلاث سنوات، جاءت جريدة "الفجر" المحلية المستقلة لتكشف عن تبديد وفساد في الأموال الطائلة المخصصة لترميم حي القصبة العتيق، وكتبت حينها: "مسؤولون متورطون في تبديد ميزانية 9200 مليار سنتيم لترميم القصبة".