الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
مجتمع

تنسيق نقابي يؤدي إلى انتفاضة ضد إدارة التعاضدية العامة للموظفين

تنسيق نقابي يؤدي إلى انتفاضة ضد إدارة التعاضدية العامة للموظفين عبد المولى عبد المومني رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات

عقد المكتب النقابي لمستخدمات ومستخدمي وأطر تعاضدية (امفام-ميسفام) التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل اجتماعا يوم 22 يناير 2018، ناقش فيه الوضعية المتسمة بالاحتقان والتذمر في القطاع، والمتمثلة في أشكال التعسف والتضييق على الحريات النقابية التي تطال العديد من مستخدمي وأطر التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، خاصة عبر التنقيلات التعسفية إلى مناطق بعيدة مست حتى النساء، وذلك من أجل الضغط عليهم لثنيهم عن الانتماء النقابي الكونفدرالي.

وهكذا أصدر المكتب النقابي، عقب اجتماعه، بيانا، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، يشجب فيه ما وصفه بالممارسات المشينة التي تعبر عن العدوانية والانتقامية من حق الانتماء النقابي، ويعتبر أن التنقيلات التي طالت مستخدمي وأطر التعاضدية العامة ظالمة، ويطالب بالتراجع الفوري عنها لطبيعتها التعسفية.

ويحيي البيان، من جهة أخرى، التنسيق النقابي بين الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، كما يهيب بجميع المستخدمين والأطر إلى رص الصفوف لمواجهة كل أشكال التعسف والتضييق على الحريات النقابية.