الثلاثاء 23 يوليو 2019
اقتصاد

ليدك توضح: الماء الشروب الموزع بالبيضاء والمحمدية مطابق لكل المعايير الدولية

ليدك توضح: الماء الشروب الموزع بالبيضاء والمحمدية مطابق لكل المعايير الدولية

على إثر المعلومات التي تم تداولها الأسبوع الماضي، في بعض وسائل الإعلام وفي رسالة متداولة منذ 21 يناير 2018 على تطبيق الواتساب، والتي تشكك في جودة الماء الشروب الموزع في الدار البيضاء والمحمدية، تثير ليدك الانتباه إلى أن المعلومات الواردة في هذه الرسالة مغلوطة ولا أساس لها من الصحة.

ومن أجل رفع كل لبس عن هذا الموضوع، تقدم ليدك التوضيحات التالية:

منذ ظهور هذه المعلومات، اتصلت ليدك عبر مراسلة بالمنتج الوطني للماء (المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء)، وعززت مراقبتها لجودة الماء الوارد من سد سيدي محمد بن عبد الله، وعلى الفور أكد المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء أن «نتائج التحقيقات والأبحاث التي أنجزت تكشف عن غياب للتلوث على مستوى المياه الخام بسد سيدي محمد بن عبد الله». وأيضا «عدم ملاحظة أي تدهور خاص للمياه الخام بالسد وأن إنتاج الماء الشروب يتم بشكل عادي من خلال المعالجة التي تنجز في مركب أبي رقراق»، يضيف المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء.

هكذا، فالماء المنتج في هذا المستوى، والذي يزود مدينة المحمدية وكذا جزءا من الدار البيضاء، هو ماء مطابق لمتطلبات المعيار المغربي المعمول به، كما تشهد بذلك نتائج التحليلات المنجزة من طرف مختبر ليدك لابيلما. وهذا المختبر الحاصل على إشهاد المصلحة المغربية للاعتماد SEMAC وفقا لمعيار NM ISO/CEI 17025، أكد أن جودة الماء الموزع لم تتعرض لأي تدهور أيا كان. والخصائص الفيزيوكيميائية، والحسية والميكروبيولوجية، هي مطابقة للمعيار المغربي  NM 03.7.001

للتذكير، تحرص ليدك باستمرار على جودة الماء الموزع في الدار البيضاء والمحمدية، انطلاقا من وصوله للخزانات وفي شبكة التوزيع وإلى غاية توصيله للسكان. يتم يوميا تحليل العينات من خلال 167 نقطة أخذ عينات موزعة في مجموع المجال الترابي للتدبير المفوض.