الخميس 22 نوفمبر 2018
مجتمع

نقابيو التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية يعلنون الاحتجاج وهذه خطتهم

نقابيو التعاضدية  العامة لموظفي الإدارات العمومية يعلنون الاحتجاج  وهذه خطتهم عبد المومني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة

بعدما استحضرت التنسيقية النقابية الثنائية للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية المكونة من UMT وCDT في اجتماعها، يوم 16 يناير الأخير،الاستعدادات الجارية والتطورات المتعلقة  بتنفيذ و إنجاح قرارها القاضي بشن إضراب وطني في القطاع  لمدة 24  ساعة، أعلنت التنسيقية المذكورة عبر بلاغ لها  توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، عن تشبثها الراسخ في العمل النضالي الوحدوي  لمواجهة كافة التحديات.

 وأكدت على عزمها خوض الإضراب الوطني المشار إليه، خلال الأسبوع الثالث من يناير2018، (سيحدد توقيته لاحقا) في كل المرافق الإدارية والمندوبيات الخارجية للتعاضدية العامة.

هذا، و ندد البلاغ بما وصفه  بالتصرفات الابتزازية، و الممارسات الترهيبية التي يقوم بها البعض من الجهاز المسير، و كذا من بعض المحسوبين على الأطر الإدارية والنقابية   في محاولة  منهم  لتكسير وحدة المستخدمين  بغية إفشال قراراتهم النضالية 

وإلى ذلك، تطالب التنسيقية  بالسحب الفوري لكل القرارات الإدارية  التعسفية  والانتقامية المتخذة في حق العديد من المستخدمين  والأطر النقابية بتاريخ 10 يناير 2018، كما تطالب التنسيقية من جهة أخرى، بفتح تحقيق في مالية جمعية الأعمال الاجتماعية.

ويدعو  البلاغ في الأخير كل المستخدمين والأطر والأطباء بالتعاضدية العامة إلى الرفع من وتيرة التعبئة  والالتفاف حول التنسيقية النقابية UMTوCDT من أجل إرجاع الحقوق وانتزاع الكرامة.