الاثنين 19 نوفمبر 2018
مجتمع

بعد تقوية قدرات المترشحين لمباراة التعاقد.. جمعية بأسفي تجمع فعاليات حول درس الإسعافات الأولية

بعد تقوية قدرات المترشحين لمباراة التعاقد.. جمعية بأسفي تجمع فعاليات حول درس الإسعافات الأولية صورة جماعية لنشطاء الجمعية


استطاعت جمعية "زرول" للتنمية القروية التي تنشط بالجماعة الترابية أولاد سلمان ضواحي أسفي، أن تجمع على أرض مركزها السوسيوثقافي بابن منصور فعاليات متعددة في دورة تكوينية حول الإسعافات الأولية و تكسر في أذهان الحاضرين مجموعة من الممارسات و السلوكات غير الصائبة ذات الصلة بالمجال.

هذا و جاء اللقاء، الذي احتضنه المركز طيلة يوم الأحد 14 يناير 2018، كثمرة تنسيق بين جمعية "زرول" و جمعية "أوناس" بأسفي التابعة لاتحاد الجمعيات للإغاثة و التطوع، و التي تشتغل في مجال التكوين و التحسيس في موضوع الإسعافات الأولية.

و ارتباطا بذات السياق؛ فقد تمكن  المؤطر و الخبير في مجال الإسعافات الأولية، عبد الجليل هريمزة، من تأطير فعاليات اليوم التكويني بكثير من الاحترافية و الدقة، من أجل تقديم عروض معرفية وورشات تطبيقية جاءت لترسيخ مجموعة من السلوكات و الأنماط الإيجابية و المواطنة التي لها علاقة بالإسعاف عامة و بالإسعافات الأولية خاصة.

هذا و لامس المؤطر جوانب متعددة تصب في موضوع الدورة التكوينية كتعريف الإسعافات الأولية، و كذا كيفيات التعامل مع وضعيات تحتاج تقديم هذا النوع من الإسعافات، علاوة على تطرقه نظريا وتطبيقيا لمفاهيم حماية المصاب و الإخلاء الاستعجالي و الإختناق و الإغماء و النزيف و الجروح، و كيفية التعامل مع المرأة الحامل و الأطفال و الرضع في وضعية تلقي إسعافات أولية من مسعف.

كما كان للحضور، الذي شكل من فعاليات من داخل الجماعة و من خارجها، موعد مهم من عديد النصائح و صيغ من النهج السليم فيما يتعلق بعديد الوضعيات التي لها علاقة بالإسعافات الأولية، و بوضعيات مشكلة معاشة و متوقعة، هذا بالإضافة إلى عمله على تكسير مجموعة من السلوكات الخاطئة و المتوارثة و التي تشكل في جانب كبير منها خطرا على صحة و سلامة المريض.

حري بالذكر بأن جمعية "زرول للتنمية القروية" بأولاد سلمان تعتبر بحسب متتبعين من الجمعيات النشيطة على مستوى إقليم أسفي، بالنظر لما تقدمه من خدمات لساكنة المنطقة من طلبة و تلاميذ و أطفال و غيرهم  في مجالات تتعلق بالرياضة و الشباب و الدعم المدرسي و تقوية القدرات و محاربة الهشاشة؛ مهمة تمكنت الجمعية من توسيع أفقها بعد افتتاح مركزها السوسيو ثقافي الذي شهد ثلاث دورات تكوينية في وقت متقارب همت تقوية قدرات المشاركين في مباراة توظيف الأساتذة المتعاقدين و تكوين فعاليات موسعة من المجتمع المدني في مجالات الإسعافات الأولية لتوظيفها في الحياة الخاصة و العامة.