الخميس 15 نوفمبر 2018
خارج الحدود

ماشي فالمغرب.. إعانة تلميذ بـ300 مليون لإصراره على الدراسة في ظروف قاسية

ماشي فالمغرب.. إعانة تلميذ بـ300 مليون لإصراره على الدراسة في ظروف قاسية التلميذ الصيني وانغ فيومان


في صباحٍ قارسِ البرد، خرج الطفل وانغ فيومان، البالغ 8 سنوات إلى المدرسة كعادته، سائرا على قدميه مسافة 4 كيلومترات ونصف الكيلومتر، بين الجبال والجداول، حتى وصل إلى الدفء في صفه الثالث الابتدائي.

لكن عندما وصل فيومان بعد ساعتين من المشي، تعالت ضحكات زملائه في الصف، لأن الثلج غطى شعره وحاجبيه ورموشه، مما جعله يبدو كرجل ثلج، وكانت وجنتاه متشققتين وحمراوين، بحسب ما ذكرته صحيفة "نيويورك تايمز"، السبت 13 يناير 2018.

والتقط معلم فيومان في مدرسة زونشانبو الابتدائية في مقاطعة يونان الجنوبية صورة له، ونشرها على تطبيق ويتشات، وهو تطبيق محادثات صيني معروف.

وعلى الفور أحدثت صورة الصبي ضجةً على الإنترنت، وانهالت عليه التعليقات باعتباره مثالا للعزيمة والإصرار لسكان الريف، الذين يشكلون نحو 43 % من سكان الصين، وأطلقت عليه وسائل الإعلام الحكومية اسم: "طفل الجليد"، و"طفل الثلج"، في حين اعتبره البعض "بطلاً قوميا".

وكتب أحد مستخدمي تويتر مع الصورة بعد أن نشرها في تغريدة: "طفل صيني يصل المدرسة بشعرٍ متجمد. كم أنت بطل يا وانغ الصغير".
ودفعت قصة فيومان إلى تدفق المعونات وجهود الجمعيات الخيرية الشبابية إلى المدرسة، ما وصل إجمالا إلى 330 ألف دولار. وقال مسؤولون محليون إنَه سيتم البدء في برنامجٍ يوفر ملابس الشتاء للأطفال المعوزين في المنطقة.

وفي مقابلة مع شبكة التلفزيون الصيني المركزي، تحدث فيومان عن رحلته اليومية إلى المدرسة، وقال إنه كان قد نسي قفازاته وغطاء رأسه في اليوم الذي التقط له فيه المعلم الصورةَ.

ولدى فيومان حلم كبير، تحدث عنه لشبكة التلفزيون الصيني المركزي، وقال إنه يأمل أن يذهب إلى الجامعة في بكين، وأن يصبح ضابط شرطة أو عالما. وأضاف: "حتى وإن كنت قد أصبحت معروفا الآن على الإنترنت، فلا ينبغي لي أن أفخر بذلك".