السبت 23 يونيو 2018
تكنولوجيا

المغرب خسر 3.2 مليار درهم من حجب مكالمات VoiP

المغرب خسر 3.2 مليار درهم من حجب مكالمات VoiP حظر الخدمات المجانية للخدمة الهاتفية
كشف تقرير صادر عن معهد أمريكي لبحوث التكنولوجيا أن المغرب خسر 320 مليون دولار، أي حوالي 3.2 مليار درهم بسبب قرار حظره الخدمات المجانية للخدمة الهاتفية، عبر بروطوكول الأنترنت “Voip” في عدد من التطبيقات كـ”سكايب”، و”واتساب”، و”فايبر”، و”طانغو”.
وأفاد التقرير الصادر عن معهد “Center for technology innovation”، أن الخسارة العالمية، التي تم تسجيلها من خلال حظر “Voip” في المغرب، والهند (968 مليون دولار)، والعربية السعودية (465 مليار دولار)، والبرازيل (72 مليون دولار)، والجزائر (20 مليون دولار)، وتركيا، وبنغلاديش، وباكستان، وكونغو، وسوريا، أيضا، بلغت 2.4 مليار دولار.
ووجد الباحثون أن استخدام هذه التطبيقات يمثل ربحا يماثل 0.23 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.
وكانت الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، قد أصدرت بيانا، بداية يناير الماضي، أكدت فيه قرار حجبها لتلك الخدمة عبر التطبيقات الثلاثة، بدعوى أن هذه الأخيرة “تُلحق خسارة بشركات الاتصالات الوطنية، ولا تخضع لنظام الترخيص، ولا تستوفي الشروط الضرورية، ولا تطابق النصوص التنظيمية الجاري بها العمل”.
وأفاد البيان نفسه، أنه “لا يمكن أن يتم نقل وتمرير كل حركة هاتفية في اتجاه الزبون النهائي، إلا من طرف متعهدي الشبكات العامة للاتصالات، وفق الشروط المحددة في دفاتر تحملات التراخيص الممنوحة لهؤلاء المتعهدين”.
وشدد المصدر ذاته على أنه يجب تأطير الاستغلال التجاري، واستعمال بروطوكول الأنترنيت من أجل توفير خدمات المواصلات، بواسطة القرار الصادر عن الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، بتاريخ 06 أبريل 2004، المتعلق بنظام خدمة الهاتف عبر بروطوكول الأنترنيت.