الاثنين 21 سبتمبر 2020
اقتصاد

هل ستحرم حرب بوليف على العربات القديمة المغاربة من شراء سيارة هتلر؟

هل ستحرم حرب بوليف على العربات القديمة المغاربة من شراء سيارة هتلر؟ محمد نجيب بوليف كاتب الدولة لدى وزير النقل وأودولف هتلر على متن سيارته وبجانبه موسوليني

بينما تشن وزارة محمد بوليف حربا على العربات القديمة، والتي كان آخرها الإعلان عن التحضير لمنع أية شاحنة يفوق عمرها 20 سنة من النزول للطرق، يأتي التساؤل حول مصير عشاق التحف من المغاربة مع خبر عرض سيارة الألماني الراحل أدولف هتلر للبيع في مزاد علني، يناير المقبل، في مدينة سكوتسديل بولاية أريزونا الأمريكية.

ولهذا، يبقى الموضوع مثيرا لتلك الفئة، خاصة وأن سيارة هتلر تلك يزيد عمرها عن 70 سنة، مع أنها وصفت بأهم السيارات التاريخية في العالم والتي تعرض في مزاد علني.

وللإشارة، فإن هذه السيارة صنعت بناء على طلب أدولف هتلر وسائقه الشخصي أريخ كاتمك، وزودت بمحرك سعته 7.7 لتر، يولد قوة 230 حصانا، يمكنها من بلوغ سرعة 160 كيلومترا في الساعة، كما أضيف لها زجاج أمامي مدرع.

ودخلت السيارة مرآب الزعيم النازي، في أكتوبر عام 1939، لتستخدم كسيارة فاخرة لاستقبال الوفود الأجنبية والمشاركة في الاستعراضات العسكرية. ومن ثمة استخدمت لاستقبال الزعيم الفاشي الإيطالي بينيتو موسوليني خلال زيارته الرسمية لميونيخ. كما ركبها أدولف هتلر عام 1940 في برلين، خلال استعراض الانتصار على فرنسا، ويوم 4 مايو عام 1941 في الاستعراض العسكري بمناسبة الانتصار على يوغوسلافيا واليونان.