الخميس 19 سبتمبر 2019
رياضة

ليلة تكريم فوسفاطية اعترافا بأبطال وبطلات التايكوندو بنادي أولمبيك اليوسفية

ليلة تكريم فوسفاطية اعترافا بأبطال وبطلات التايكوندو بنادي أولمبيك اليوسفية صورة جماعية لرئيس مكتب فرع رياضة التايكوندو والطاقم التقني والمدربين

في كلمة موجزة، عبر رئيس نادي أولمبيك اليوسفية، الإطار الدريوش عن "فخره واعتزازه بكل منجزات الرياضيين والرياضيات في مختلف الشعب والفروع الرياضية"، وثمن منوها كل "مجهودات المكتب المسير لرياضة التايكواندو برئاسة الدكتور عبد الإله مفتاح، والأطقم التقنية والفنية والمدربين وعائلات وأسر الأبطال والبطلات بمدينة الفوسفاط". فاتحا صفحة مستقبلية بالتوجيهات في أفق "الحفاظ على الوجه المشرق للرياضة والرياضيين كسفراء للأخلاق والمثابرة من أجل راية الوطن".

وقال الدكتور مفتاح، رئيس فرع رياضة التايكواندو بنادي أولمبيك اليوسفية، المحتضن من طرف المجمع الشريف للفوسفاط لـ "أنفاس بريس"، أن أسلوب التكريم "هو اعتراف بالمجهودات والنتائج المحصل عليها من طرف فرع رياضة التايكواندو بنادي أولمبيك اليوسفية". مؤكدا أن الأبطال والبطلات قد "شرفوا النادي في مختلف المنافسات الوطنية والدولية طيلة سنة 2017، وفزنا بمجموعة من الميداليات بفضل بطلاتنا وأبطالنا". مضيفا بأن "هذه النتائج هي ثمرة مجهودات مشتركة بين النادي وأولياء أمور الأبطال والبطلات والمكتب المسير والطاقم التقني والمدربين".. معتبرا ذلك "عملا مشتركا يستحق اليوم هذه الالتفاتة لقول كلمة اعتراف في حق الجميع".

وأعرب عن اعتزازه بكون نادي أولمبيك اليوسفية يفتح أبوابه لجميع أبناء المدينة الفوسفاطية، تشجيعا للرياضة باليوسفية". وأوضح أن المكتب المسير لفرع رياضة التايكوندو قد "هندس خراطة طريق رياضية بالنسبة لموسم 2018 ، ووضعنا نصب أعيننا بطولة كأس العرش، وكلنا أمل مسلحين بالإرادة والعزيمة لتحقيق هذا الحلم، بالطبع من خلال آلية الانضباط، وتكثيف التربصات والتداريب والتظاهرات."

بدورهما عبرتا البطلتين سكينة الصاحب، الفائزة بذهبية الدوري الدولي بمدينة وجدة، وشيماء بلاج، وصيفة بطلة المغرب، عن نشوتهما وتألقهما في رياضة التايكوندو قائلتين: نعم لقد "حققنا كنادي الفوز في التظاهرة الدولية بمدينة وجدة، حيث  أحرزنا على الميدالية الذهبية في وزن أقل من 46 كلغ، واستطعنا أن نظفر بوصيفة بطلة المغرب في وزن 68 كلغ.. نحن سعيدتان بهذا التتويج، والفضل طبعا يعود للمجهودات والدعم الذي يقدمه رئيس فرع التايكوندو الدكتور عبد الإله مفتاح، والتوجيهات الداعمة لنا من طرف رئيس نادي أولمبيك اليوسفية والعمل الجاد والدؤوب وتظافر الجهود بين كل مكونات المكتب المسير والطاقم التقني والمدربين".

في السياق نفسه عبر الإطار التقني، البطل عبد الحق بوقدير، عن "سعادته وهو يعيش هذه اللحظات الجميلة، التي عكست نتائجها حصيلة عمل مستمر طبعته الجدية والأخلاق والانضباط". إلا أنه سجل بأسف عميق "الغياب التام لجهاز عصبة دكالة عبدة عن الساحة الرياضية محليا وجهويا". واستطرد قائلا بأن جهاز العصبة "جامد، لا يعطي أهمية للنتائج المحصل عليها من طرف الأبطال والبطلات ولا يتابع مشوار الرياضيين، وليست له برامج وأنشطة، ويهمش الأندية والجمعيات الرياضية التابعة له، ولم يعقد معها أي لقاء تواصلي أو اجتماعات لدراسة أفق رياضة التايكوندو جهويا ووطنيا".

وكان هاجس المدرب، هشام حويس، خلال ليلة الوفاء والتكريم، هو ضرورة "الحافظ على نتائج النادي وألقابه الوطنية والدولية، وتحصين مكتسبات الأبطال والبطلات برياضة التايكوندو، والعمل بجدية لتحقيق أحلام عشاق هذه الرياضة.. موجها شكره وامتنانه لكل أجهزة نادي أولمبيك اليوسفية والأطقم التقنية والفنية والطبية".