الخميس 20 سبتمبر 2018
اقتصاد

"أكوا باور" تعلن عن انطلاق تشغيل المحطة الريحية "خلادي" بطنجة

"أكوا باور" تعلن عن انطلاق تشغيل المحطة الريحية "خلادي" بطنجة يعتبر مشروع "خلادي" من أول المشاريع التي طوّرتها مجموعة "أكوا باور"،

بدأ مشروع الطاقة الريحية "خلادي" بضخ أولى "الكيلواط ساعة" في شبكة التوتر العالي، هذه المحطة الريحية التي أنجزتها مجموعة "أكوا باور" ب"جبل صندوق" على بعد 30 كلم من مدينة طنجة. وتتوفر هذه المحطة على سعة تصل إلى 120 ميغاواط، باستثمار قدره 1،7 مليار درهم.

ويعتبر مشروع "خلادي" من أول المشاريع التي طوّرتها مجموعة "أكوا باور"، بتعاون مع صندوق الاستثمار ARIF في إطار القانون رقم 09 – 13 المتعلق بالطاقات المتجدّدة التي تسمح للمنتجين الخواص بيع الكهرباء ذات التوتر العالي مباشرة كما هو الحال مع المقاولات الصناعية.

وقد تمّ تمويل المشروع بقرض على المدى الطويل، وأساسا عبر المصرف الأوربي للإنشاء و التعمير (BERD) وبمساهمة من صندوق التكنولوجيات النظيفة (CTF) والبنك المغربي للتجارة الخارجية. وهكذا، فإن مشروع "خلادي" هو أول مشروع للطاقات يتم تمويله من طرف المصرف الأوربي للإنشاء والتعمير بالمغرب على أساس تمويلات تعاقدية، وبدون أي دعم.

وسوف تتمكن المحطة الريحية "خلادي" التي ستنتج تقريبا 380 "جيغاواط ساعة" سنويا (أي ما يعادل الاستهلاك السنوي لمدينة متوسّطة تضم 400 ألف ساكن) من التموين المباشر لكبار الزبناء الصناعيين المرتبطين بشبكة التوتر العالي.

وتتكوّن هذه المحطة من 40 "توربينة"ريحية بسعة 3 ميغاواط للواحدة، أنجزها مورد المعدات "فيستاس" Vestas الذي سيتولى مسؤولية الاستغلال والصيانة. وقد تمّ تثبيت كل "توربينة" على بُرج يعلو ب80 متر، كما تمّ تجهيزها بثلاث شفرات طولها 45 متر. وسوف يسمح تشغيل أولى "التوربينات" بالتزود الفوري بالكهرباء.

كما سيسمح التشغيل لآخر التوربينات في ظرف 4 أشهر من الوصول إلى سعة إجمالية تبلغ 120 ميغاواط.

يُشار هنا إلى أنّ "أكوا باور" تمتلك 75 في المائة من "أكوا باور خلادي"، كما تمتلك ARIF، 25 في المائة.