الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
مجتمع

تقارير طبية: بعض معتقلي أحداث الحسيمة دخلوا في اكتئاب يهددهم بالانتحار

تقارير طبية: بعض معتقلي أحداث الحسيمة دخلوا في اكتئاب يهددهم بالانتحار المحامية الرويسي الثانية يميناً جلوسا

على مدار ساعتين ونصف، امتدت مداخلة الأستاذة بشرى الرويسي، عضو هيئة الدفاع في ملف معتقلي الريف.. فباستثناء حميد المهداوي، فصلت المحامية الرويسي في كل حالة من حالات الاعتقال لخمسين معتقلا، صبيحة اليوم الثلاثاء 12 دجنبر 2017، أمام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وهي تتحدث عن مزاعم تعرض المعتقلين لحالات تعذيب مادي ونفسي وتهديد بالاغتصاب، بل والرمي من الطائرة وفِي البئر والحرق بالنار، وانتزاع الاعترافات عن طريق الإكراه، إلى جانب الحرمان من وجبتي الفطور والسحور لتزامن الاعتقال مع شهر الصيام.

وكشفت المحامية الرويسي عن معلومة مفادها أن عددا من المعتقلين كانوا ينوون الزواج شهر غشت الماضي، في محاولة لاستبعاد تهمة تلقي أموال من الخارج، معتبرة المبالغ المحتجزة لدى بعضهم عبارة عن مبالغ صداق و"تحويشة العمر" لإقامة حفلات الزفاف، إلى غيرها من أموال معاملات تجارية موثقة بفواتير وكذا استخلاص للديون..

وتحدثت الأستاذة الرويسي عن كون تقارير طبية أنجزت على بعض المعتقلين أثبتت حالتهم الطبية السيئة ماديا ومعنويا، جعلت البعض يدخل في حالات اكتئاب مزمن أدى به إلى التفكير في الانتحار..

وشهدت جلسة اليوم غياب المعتقل أنس الخطابي، الذي أصيب، حسب الدفاع، بأزمة نفسية حادة يتلقى على إثرها العلاجات الضرورية.