الأحد 18 نوفمبر 2018
خارج الحدود

وزير الدفاع البريطاني: يجب قتل البريطانيين المنضمين إلى "داعش"

وزير الدفاع البريطاني: يجب قتل البريطانيين المنضمين إلى "داعش" وزير الدفاع البريطاني الجديد "غافين وليامسون"
من باب السماء فوقنا سيكون التنديد والشجب وشن حملة قوية، ضد تصريح مسؤول عربي، يقول بأن مواطنيه سيكونون "اهدافا مشروعة"، لكن أن يأتي التصريح من وزير دفاع ابريطانيا، فالسكوت سيكون هو موقف منظمات حقوق الإنسان الدولية، حيث أكد وزير الدفاع البريطاني الجديد "غافين وليامسون" وجوب ملاحقة وقتل البريطانيين الذين ينضمون إلى تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في سورية والعراق وعدم السماح لهم بالعودة إلى بريطانيا.
وقال وليامسون في حديث مع صحيفة «ديلي ميل» نشر مساء أمس الأربعاء 6 دجنبر 2017، إن البريطانيين الذين ذهبوا إلى سوريا أو العراق للقتال في صفوف تنظيم «داعش» يكرهون ما تمثله بريطانيا، وإنه يمكن شن ضربات جوية على عدد يقدر بحوالى 270 بريطانيا ما زالوا هناك.
وتابع وليامسون (41 سنة) «برأيي ببساطة أن إرهابياً ميتاً لا يمكنه أن يشكل ضرراً على بريطانيا»، موضحاً أنه «ينبغي أن نبذل كل ما في وسعنا لتدمير هذا التهديد والقضاء عليه». وأضاف أنه مقتنع بأن لا ينبغي السماح أبداً لأي مقاتل بريطاني انضم لـ«داعش» بالعودة إلى بريطانيا..
وذكرت أنباء أن قوات بريطانية أو أميركية قتلت متشددين بريطانيين بارزين انضموا إلى التنظيم المتطرف مثل محمد إموازي الشهير بالجهادي جون وسالي جونز.
وبعد مقتل جونز التي كانت تعرف بلقب «الأرملة البيضاء»، قال فالون إن البريطانيين الذي أختاروا ترك بريطانيا للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية أصبحوا «أهدافا مشروعة».