الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
سياسة

يتيم يكشف عن جيناته الاستبدادية، ويعود للتنظيم السري، كيف ذلك؟

يتيم يكشف عن جيناته الاستبدادية، ويعود للتنظيم السري، كيف ذلك؟ محمد يتيم

قال القيادي في حزب العدالة والتنمية وعضو الأمانة العامة للحزب، محمد يتيم، إنه بسبب تأخر اعتماد الأمانة العامة لأعمال اللجنة التحضيرية، تقرر صرف النظر عن الجلسة الافتتاحية المفتوحة.

وأوضح يتيم، في حوار مع جريدة “العمق”، أنه "ونظرا لذلك التأخير لن يكون هناك ضيوف للمؤتمر، ومن الممكن تنظيم مهرجان خطابي أو نشاط إشعاعي في وقت يحدد لاحقا للتدارك".

وأبرز رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثامن لحزب العدالة والتنمية، أن الرأي استقر على أن يكون المؤتمر مؤتمرا تنظيميا لانتخاب القيادة الجديدة، اعتبارا للتداعيات المترتبة عن الاختلاف داخل الحزب حول تقييم عملية تشكيل الحكومة وخاصة في بعض جزئياتها.

وشدد يتيم على أن التوجه الآن داخل الحزب هو "التركيز على أولوية إنجاح المؤتمر تنظيميا في انتظار توفر ظروف أفضل للقيام بوقفة داخلية لتقييم المرحلة بكاملها وتدبير الحزب لمسألة تشكيل الحكومة وتقييم الوضع السياسي برمته"، مبرزا أنه "يُنتظر أن تحدد بعد المؤتمر محطة للحوار الداخلي للقيام بهذا التقييم بعيدا عن ضغوط استحقاقات المؤتمر".

وفي تعليقه على هذا التصريح الذي يبدو أن يتيم يحن لزمن التنظيمات السرية، تساءل الكاتب الصحفي عبد الصمد بنعباد، "هل هذا عُرْسٌ ديموقراطي أم "فضيحة" يسارع أصحابها إلى "سترها" بعيدا عن أعين الاقارب والجيران والأصدقاء؟"