الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
كتاب الرأي

جلال كندالي :يالله

جلال كندالي :يالله جلال كندالي 
 
يا الله 
ها التتار يجربون الفناء فينا 
خرجت الحناجر تصلي في كل معابدك
لعل  وقع ماحدث يكون بردا وسلاما علينا
ياالله 
هذا النبي الأحمق جز رؤوس المصلينا
متى كانت النبوة من دار بغاء
تعلم الناس الدين
ياالله 
كل نواميس الأرض خضعت كرها
ولينا
فمن غيرك يلمم جراحنا ويواسينا
ياالله 
لا القدس الآن بقيت  التي على حبها تريينا
ولا العرب بقبائلهم انتفضت حقا
كأنهم يباركون نبيهم الكذاب ويقولون له آمينا
يالله متى بعث في البشرية أحمقا نبيا
ما وليت في أديانك مبعوثا غبيا
هي القدس قبلة الحياة ستظل ماحيينا
وما ترامب إلا مسيلمة كذاب 
ملعون إلى ماشاء التاريخ قرونا وسنينا
لا عاش ولا عاش شعب مختار
قتل  الأنبياء والأطفال أجمعينا