الأحد 18 نوفمبر 2018
رياضة

الهزيمة الثقيلة للفريق الخنيفري تطيح بالمدرب "سمير يعيش"

الهزيمة الثقيلة للفريق الخنيفري تطيح بالمدرب "سمير يعيش" المدرب سمير يعيش

هزائم الفرق في مباراتها مع فرق أخرى تربك مسؤولي الفرق المنهزمة وتضطرهم لاتخاذ قرارات العزل للمدربين.. آخر هذه القرارات ما تخذه فريق شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم، بصدد مدربه سمير يعيش، الذي تقرر الاستغناء عن خدماته بعد الهزيمة الثقيلة ضد حسنية أكادير بخماسية بالملعب البلدي بخنيفرة، لحساب الدورة 10 من البطولة الوطنية الاحترافية.

هذا ولم ترق نتيجة المباراة لمسؤولي الفريق الزياني، الذين قرروا الانفصال عن يعيش، في حين اعتبرت جماهير شباب خنيفرة أن العديد من اللاعبين لا يستحقون حمل قميص الفريق الزياني، بعد الهزيمة المذلة بملعبهم.

ومباشرة بعد الانفصال عن يعيش، سارع المكتب المسير للفريق الزياني للبحث عن مدرب، حيث بات فوزي جمال الأقرب لتولي المهمة.