الخميس 15 نوفمبر 2018
مجتمع

المحامي محمد الحسيني كروط: طلبات دفاع متهمي احداث الحسيمة غير جدية وعبثية (مع فيديو)

المحامي محمد الحسيني كروط: طلبات دفاع متهمي احداث الحسيمة غير جدية وعبثية (مع فيديو) المحامي كروط

من المنتظر ان تشهد جلسة يوم الثلاثاء 5 دجنبر 2017 بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، تدخل دفاع الحق المدني ضمن أحداث الحسيمة، وتقديم الطلبات الاولية والدفوعات الشكلية، قبل أن تتناول النيابة العامة الكلمة للرد على دفاعي المتهمين والمطالبين بالحق المدني..

ووصف الأستاذ محمد الحسيني كروط، المحامي بهيئة الرباط، وعضو هيئة دفاع الحق المدني، دفوعات الطرف الآخر بأنها "غير جدية وعبثية"، واسترسل في لقاء مع "أنفاس تيفي"، القول بأن "استدعاء بعض الاشخاص او الجهات لإثبات أو نفي بعض الوقائع ضمن صك المتابعة، مقبول، استدعاء خبير تقني لفك إشكال أمر مقبول، استدعاء محرري المحاضر مقبول.. لكن ما الذي يفيد في قضية أحداث الحسيمة، استدعاء مفكرين وعلماء اجتماع ومنابر إعلامية وسفراء ووزراء..! ما علاقة هؤلاء بأحداث محصورة في الزمان والمكان؟ نحن أمام وقائع محددة تهم الإهانة وارتكاب جرائم تمس بأمن الدولة، والعنف ضد موظفين، اثناء القيام بواجبهم.. إنها دفوعات غير جدية وتدخل في باب العبث" يقول الأستاذ كروط.

وكان دفاع المتهمين في حراك الحسيمة، قد تقدم بعدد من الطلبات الأولية بخصوص استدعاء عدد من الشخصيات المسؤولة سواء في الدرك الملكي أو الأمن الوطني او الحكومي والفكري، بل وكذا سفراء روسيا وهولندا وبلجيكا في المغرب، ومسؤولين عن الأنتربول..

من جهته أفاد الاستاذ عبد السلام الشاوش، عضو هيئة دفاع متهمي أحداث الحسيمة، أن الدفوعات الشكلية المثارة صبت في اتجاه بطلان محاضر المتابعة لأنها حسب تعبيره، غير محترمة للشكليات، وبأن قاضي التحقيق لم يقدم للمتهمين أثناء التحقيق وسائل الإثبات، مبديا تخوفه من عدم استجابة المحكمة لطلبات استدعاء الشهود وإجراء الخبرات.. وكان الأستاذ الشاوش، قد طالب في جلسة سالفة استدعاء وزراء الأغلبية الحكومية برئاسة سعد الدين العثماني، إلى جانب وزير الداخلية، وكذا سفراء الدول الأوروبية التي ذكرت في محاضر المتابعة، وممثل الوكالة الدولية لتقنين الاتصالات..