الاثنين 24 يونيو 2024
كتاب الرأي

صافي الياسري: الملالي هم إبليس الذي يعلم الصلاة وينسى نفسه

 
 
صافي الياسري: الملالي هم إبليس الذي يعلم الصلاة وينسى نفسه

سجل إيران الملالي بانتهاكات حقوق الإنسان مرعب حقا، وهو في خط تصاعدي لا يتوقف، وسجل الإعدامات ترتفع فيه الأرقام بالساعات وليس بالأيام حتى.. ومع ذلك فهو ينصب نفسه واعظا للحكومات الأخرى، متهما لها بانتهاك حقوق الإنسان وانعدام الديمقراطية وقمع حرية الرأي، وهو أول من يقمعها، وإلا كيف نفسر آلاف الإيرانيين الذين أرسلتهم مشانق الملالي إلى المقابر لا لذنب إلا لكلمة قيلت معترضة أو بقصد النقد الاصلاحي.. وكيف نفسر هرب الأدمغة الإيرانية، وهرب ملايين الشبيبة نتيجة سياسة الملالي القائمة على القمع والتطرف والإرهاب وإشاعة التجويع والبطالة في تقرير لها نشرته صحيفة "الأندبندنت" البريطانية على خلفية التوتر الذي افتعله الملالي مع المملكة العربية السعوديه، أكدت أن إيران هي  صاحبة السجل الأطول من الإعدامات بحق المعارضين.

وتابعت الصحيفة، على موقعها الإلكتروني "من المدهش أن نظاما يسجن الصحفيين، ويفرض رقابة على رسامي الكاريكاتير، ويحتجز النشطاء من دون تهمة لسنوات يمكن بعد كل هذا أن يكون في موقف الواعظ الأخلاقي تجاه نظام آخر".

وأوردت الصحيفة قائمة منظمة العفو الدولية للدول التي تنفذ أكثر الإعدامات في العالم والتي تظهر تفوق إيران في عدد الأشخاص الذين تقوم بإعدامهم سنويا، حيث أعدمت طهران في عام 2014 أكثر من 289 شخصا.

وقالت منظمة العفو الدولية أيضا: إن إيران نفذت حكم الإعدام في ما يقرب من 700 شخص في النصف الأول من عام 2015 وهو ما يقرب من إعدام ثلاثة أشخاص في اليوم.

وأضافت الصحيفة أن حصيلة إيران من الإعدامات مذهلة وترسم صورة مشؤومة لأجهزة الدولة في قيامها عمدا بأعمال قتل مجازة قضائيا على نطاق واسع.

وعلاوة على ذلك، تؤكد هذه المنظمة الحقوقية أن "أحكام الإعدام في إيران بشكل خاص مزعجة لأنها تفرض دائما من قبل محاكم تفتقر تماما إلى الاستقلالية والحياد".