الاثنين 25 مارس 2019
جالية

هيومن رايتس ووتش تتهم الشرطة الفرنسية بانتهاك حقوق المهاجرين

هيومن رايتس ووتش تتهم الشرطة الفرنسية بانتهاك حقوق المهاجرين

 كشفت منظمة هيومن رايتس ووتش، على أن الشرطة الفرنسية ارتكبت انتهاكات في حق العديد من المهاجرين، في منطقة كاليه".وحسب تقرير المنظمة غير الحكومية الصادر اليوم الثلاثاء 20 يناير 2015، فإن الشرطة الفرنسية مارست العديد من الانتهاكات والتحرش تجاه المهاجرين".

وعززت هيومن رايتس ووتش، تقريرها بشهادات أكثر من 44 مهاجرا من بينهم ثلاثة قاصرين كانوا ضحية انتهاكات الشرطة الفرنسية خلال الفترة الممتدة بين شهري نونبر ودجنبر من سنة 2014. "وقال تسعة عشر شخصا، من بينهم طفلان، أن الشرطة قد أساءت مرة واحدة على الأقل معاملتهم عن طريق الضرب، في حين أكد ثمانية من المهاجرين الذين تمت مقابلتهم إصابتهم بكسور وجروح واضحة كانت الشرطة الفرنسية سببا فيها، كما تم رش 21 من المهاجرين من بينهم قاصرين بالغاز المسيل للدموع.وأضاف التقرير أن سلطات كاليه ترفض الاعتراف بوجود عنف وانتهاكات ضد المهاجرين، وأن لا احد من المهاجرين قدم شكاية ضد الشرطة الفرنسية بالمقاطعة ، الأمر نفسه أكده دينيس روبن،  محافظ مقاطعة كاليه  الذي صرح قائلا: " اذا كان هناك عنف، فإنها ينبغي أن يؤدي إلى تقديم شكوى. ومع ذلك، على حد علمي، لا توجد أي شكوى من جانب المهاجرين في كاليه ". وتطالب هيومن رايتس ووتش، الحكومة الفرنسية بفتح تحقيق حول الانتهاكات التي يتعرض لها المهاجرون في كاليه من طرف بعض عناصر الشرطة الفرنسية.