الثلاثاء 21 مايو 2019
جالية

سؤال أشعل حربا دينية بألمانيا: هل يحق استعمال صورة مسجد في إشهار الصابون؟

سؤال أشعل حربا دينية بألمانيا: هل يحق استعمال صورة مسجد في إشهار الصابون؟

قررت إدارة مجموعة متاجر "آلدي" الألمانية الشهيرة، سحب أحد منتجات التنظيف من محلاتها بسبب وجود صورة مسجد آيا صوفيا التركي على غلافه، وذلك بعد اعتراض زبائن مسلمين في ألمانيا عليه. ويتعلق الأمر بصابون "أومبيا - ألف ليلة وليلة" الذي يباع في محلات "آلدي" المنتشرة في جنوب وشمال ألمانيا ويحمل غلافه صورة مسجد آيا صوفيا الشهير في إسطنبول. وذكر الموقع الالكتروني الألماني (شبيغل أونلاين) أن أحد الزبائن طالب بإزالة صورة آيا صوفيا من الغلاف لأنه يمثل رمزا دينيا إسلاميا وأن استعمال الرموز الدينية في منتجات استهلاكية أمر غير مناسب.

وأعلنت إدارة محلات التسوق "ألدي " وفق الموقع، بعد أقل من ساعة من اعتراض الزبون على صفحته بالفيسبوك، بأنها اتخذت قرارا بسحب المنتج في أقرب وقت ممكن من جميع محلاتها. وبالمقابل لقي الإعلان السريع لإدارة "ألدي" اعتراضات واتهامات كثيرة من زبائن وزوار آخرين وصلت حد الدعوة إلى مقاطعة المحلات لحين تراجعها عن هذا القرار، معتبرين أن آيا صوفيا كان كنيسة مسيحية حولها العثمانيون إلى مسجد وأصبح في عهد أتاتورك متحفا في ثلاثينات القرن الماضي. يذكر أن متاجر "ألدي" تعد أكبر سلسلة محلات التسوق في ألمانيا وفي أوروبا، وتوجد الشركة الأم في ألمانيا.