الاثنين 15 يوليو 2024
سياسة

وفد برلماني يشارك في مناقشة الذكاء الاصطناعي في الدورة الـ49 للجمعية البرلمانية للفرنكوفونية بمونتريال

وفد برلماني يشارك في مناقشة الذكاء الاصطناعي في الدورة الـ49 للجمعية البرلمانية للفرنكوفونية بمونتريال جانب من اللقاء
يشارك وفد برلماني مغربي برئاسة النائب حسن بن عمر من فريق التجمع الوطني للأحرار في الدورة التاسعة والأربعين للجمعية البرلمانية للفرنكوفونية، التي تُعقد في الفترة من 5 إلى 10 يوليوز 2024 في مدينة مونتريال بكندا.

وأوضح بلاغ مجلس النواب أن الوفد يضم أعضاء الشعبة البرلمانية المغربية لدى الجمعية البرلمانية للفرنكوفونية، منهم النائب الحسين وعلال والنائبة لطيفة لبليح والنائب الشفيق هاشم أمين، بالإضافة إلى المستشار البرلماني رضى الحميني والمستشارة البرلمانية مينة حمداني.

تتميز الدورة بمناقشة موضوع الذكاء الاصطناعي وإمكانياته ومخاطره في العمل البرلماني، مما سيوفر فرصة للاستماع إلى خبراء وتبادل وجهات النظر بهدف تطوير خطة عمل لتحسين استخدام الذكاء الاصطناعي في المجال البرلماني.

كما ستشهد الدورة اجتماعات اللجان الدائمة للجمعية البرلمانية للفرنكوفونية، حيث سيشارك الأعضاء في لجان السياسة، والشؤون الاقتصادية، والتعليم والاتصال والشؤون الثقافية، بالإضافة إلى شبكة النساء البرلمانيات التي ستناقش مواضيع مثل الوساطة السياسية، والعلاقات متعددة الأطراف، وحماية التنوع البيولوجي، والمفاوضات التجارية، وحماية النساء والفتيات في النزاعات المسلحة، وإدماج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس.
 
بالتوازي مع أعمال الدورة، ستُعقد الدورة العاشرة للبرلمان الفرنكفوني للشباب، وهو حدث مهم للشباب الفرنكفوني يشارك فيه 79 شابًا من إفريقيا والأمريكيتين وآسيا وأوروبا، تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عامًا، لطرح قرارات حول قضايا تهمهم.
 
يُعقد هذا الحدث الكبير بدعوة من البرلمان الكندي وبرعاية رئيس مجلس العموم الكندي غريغ فيرغوس، ورئيسة مجلس الشيوخ الكندية ريموند غانيي، ويشارك فيه حوالي 300 مشارك من مختلف أنحاء العالم الناطق بالفرنسية.