الثلاثاء 21 مايو 2024
فن وثقافة

"بوريوس" يلتقي جمهور مراكش في المهرجان الوطني لهواة المسرح

 
 
"بوريوس" يلتقي جمهور مراكش في المهرجان الوطني لهواة المسرح مسرحية "بوريوس" هي من تأليف عبد المجيد سعد الله سينوغرافيا وإخراج سامي سعد الله
تلتقي فرقة الدمليج للثقافات والفن، مع الجمهور المراكشي، في عرضها المسرحي (بوريوس) يوم الخميس 16 ماي 2024، على الساعة الحادية عشر صباحا بقاعة العروض الداوديات بمدينة مراكش.

يندرج هذا العرض المسرحي الممتع، في إطار فعاليات النسخة الرابعة للمهرجان الوطني لهواة المسرح – مراكش، الذي تنظمه وزارة الشباب والثقافة والتواصل - قطاع الثقافة من 14 إلى 18 ماي 2024، تحت رعاية الملك محمد السادس، احتفالا باليوم الوطني للمسرح، وبمناسبة اختيار الإيسسكو مدينة مراكش عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي للعام 2024. 

مسرحية "بوريوس"، هي من تأليف عبد المجيد سعد الله، سينوغرافيا وإخراج سامي سعد الله، وتشخيص، كل من محمد بنان، زكرياء حسني، سامي سعد الله، مساعد مخرج ومدير فني أيوب بنهباش، تصميم الإضاءة وموسيقى العرض توفيق بلخضر، تقني الإضاءة إلياس موتان، محافظة عامة المهدي لدري، ملابس واكسسوار جميلة مصلوحي؛ التوثيق وإدارة الخشبة سعيد بعيش، الإعلام والتواصل ياسمينة الشريبي.

المسرحية كسيكولوجية درامية، تهتم بجوانب النفس البشرية، وتعكس حقيقة الأحاسيس والمشاعر من خلال مسار رحلة بحث لشخصين، أنتجت بإمكانيات ذاتية للفرقة، كما أنها قدمت 11 عرضا مسرحيا، وشاركت في عدة مهرجانات وطنية، بكل من مدن طانطان، برشيد، سطات، المحمدية.

العرض المسرحي، سفر روحي تتماوج فيه الأضداد ...النور / الظلام - الحقيقة / الخيال - الخير / الشر. فغاية "الميلودي هو لقاؤه بنصفه الآخر، الغائب الحاضر، بينما صديقه ومرافقه الروحاني يسعى في محاولة  علاج  رفيقه الميلودي من مرض الاضطراب النفسي والوهمي، هي أيضا تجريبية فرجوية في كتابتها النصية وتجريبية في تصورها الإخراجي الذي وضعه المخرج سامي سعد الله.