الخميس 23 مايو 2024
خارج الحدود

فرحات مهنّي: ما زلنا نواجه الاستعمار الجزائري ونفكّر فـي عاصمة للعالم توفّر ظروفا أفضل لاستقلال بلاد القبايل

 
 
فرحات مهنّي: ما زلنا نواجه الاستعمار الجزائري ونفكّر فـي عاصمة للعالم توفّر ظروفا أفضل لاستقلال بلاد القبايل فرحات مهنّي رئيس الحكومة القبايلية المؤقّتة وحركة "الماك"
كشف‭ ‬فرحات‭ ‬مهنّي،‮ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬القبايلية‭ ‬المؤقّتة‭ ‬ورئيس‭ ‬حركة‭ "‬الماك"‭‬،‭ ‬عن‭ ‬ما‭ ‬يعانيه‭ ‬الشعب‭ ‬القبايلي‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬القبائل‭ ‬وفي‭ ‬الخارج‭ ‬من‭ ‬اضطهاد‭ ‬وسجن‭ ‬واعتقال‭ ‬ومحاكمات‭ ‬صورية‭ ‬ومطاردة‭ ‬بهدف‭ ‬كسر‭ ‬شوكتهم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬آلة‭ ‬القمع‭ ‬الاستعماري،‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬تزيدنا‭ ‬إلاّ‭ ‬صلابة‭ ‬يوما‭ ‬بعد‭ ‬يوم‭.‬

وأوضح‭ ‬القيادي‭ ‬القبايلي‭ ‬فرحات‭ ‬مهنّي‭ ‬في‭ ‬حوار‭ ‬مع‭ ‬أسبوعية ‭"‬الوطن‭ ‬الآن‭"‬،‬أن‭ "‬الاستعمار‭ ‬الجزائري‭ ‬يعارض‭ ‬دائمًا‭ ‬العنف‭ ‬ضدّنا‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فقد‭ ‬فشل‭ ‬العنف‭ ‬دائمًا‭ ‬ضدّ‭ ‬حركات‭ ‬التّحرر‭ ‬مثل‭ ‬حركتنا‭. ‬عاجلاً‭ ‬أم‭ ‬آجلاً‭ ‬،‭ ‬سوف‭ ‬يدرك‭ ‬الجنرالات‭ ‬الجزائريون‭ ‬المأزق‭ ‬الذي‭ ‬وصلوا‭ ‬إليه‭ ‬وعدم‭ ‬كفاءتهم‭ ‬في‭ ‬حلّ‭ ‬مشكلة‭ ‬سياسية‭ ‬بالوسائل‭ ‬العسكرية‭".‬

‮ ‬وسار‭ ‬القيادي‭ ‬القبايلي‭ ‬مهنّي‭ ‬إلى‭ ‬القول‭ ‬بأننا ‭"‬نفكّر‭ ‬في‭ ‬عاصمة‭ ‬العالم‭ ‬التي‭ ‬ستوفّر‭ ‬لنا‭ ‬أفضل‭ ‬الظّروف‭ ‬لتحقيق‭ ‬استقلالنا،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حقّنا‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬المصير‭ ‬الذي‭ ‬ترعاه‭ ‬لأمم‭ ‬المتحدة‭". ‬وفي‭ ‬ما‭ ‬يلي‭ ‬نصّ‭ ‬الحوار‭:‬
 
 
 
رغم‭ ‬القمع‭ ‬والمنع‭ ‬والاعتقال‭ ‬الذي‭ ‬يطال‭ ‬القبايليين‭ ‬في‭ ‬سجون‭ ‬عسكر‭ ‬الجزائر‭ ‬إلاّ‭ ‬أن‭ ‬قضيتكم‭ ‬لا‭ ‬تحظى‭ ‬باهتمام‭ ‬حقوقي‭ ‬أكبر‭ ‬مقابل‭ ‬قضايا‭ ‬هامشية‭. ‬ما‭ ‬تفسيركم‭ ‬لذلك؟
الرّأي‭ ‬الدّولي‭ ‬انتقائي،‭ ‬والأسباب‭ ‬التي‭ ‬تستفيد‭ ‬من‭ ‬القوة‭ ‬الإعلامية‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تضع‭ ‬القمع‭ ‬الاستعماري‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬القبائل‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الثانية‭.‬
بالمناسبة،‭ ‬نشكر‭ ‬الصحافة‭ ‬المغربية‭ ‬على‭ ‬بذل‭ ‬قصارى‭ ‬جهدها‭ ‬لدقّ‭ ‬ناقوس‭ ‬الخطر‭ ‬بشأن‭ ‬معاناتنا‭ ‬وآلامنا‭. ‬وعلى‭ ‬الرّغم‭ ‬من‭ ‬هذا،‭ ‬فإننا‭ ‬لا‭ ‬نشعر‭ ‬بالإحباط‭ ‬بأيّ‭ ‬حال‭ ‬من‭ ‬الأحوال،‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬العكس‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬فإنّنا‭ ‬نقول‭ ‬لأنفسنا‭ ‬إنّه‭ ‬يتعيّن‭ ‬علينا‭ ‬مضاعفة‭ ‬جهودنا‭ ‬لإسماع‭ ‬صوتنا‭.‬
‮ ‬
تستعدون‭ ‬لإعلان‭ ‬ميلاد‭ ‬الدولة‭ ‬القبايلية‭ ‬يوم‭ ‬20‭ ‬أبريل‮ ‬‭ ‬2024‭. ‬ما‭ ‬هو‭ ‬دفتر‭ ‬تحملاتكم‭ ‬لأجرأة‭ ‬أجندة‮ ‬الدولة‭ ‬القبايلية؟‭.‬
لقد‭ ‬وضعت‭ ‬بلاد‭ ‬القبائل‭ ‬أجندة‭ ‬مبنيّة‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدّراسات‭ ‬حول‭ ‬أفضل‭ ‬السّبل‭ ‬لتحقيق‭ ‬استقلالها‭ ‬دونما‭ ‬عنف‭. ‬وبسبب‭ ‬الافتقار‭ ‬إلى‭ ‬الحجج‭ ‬السّياسية‭ ‬والقانونية‭ ‬ضدّ‭ ‬تطلعات‭ ‬شعب‭ ‬القبائل‭ ‬إلى‭ ‬حريته،‭ ‬فإن‭ ‬الاستعمار‭ ‬الجزائري‭ ‬يعارض‭ ‬دائمًا‭ ‬العنف‭ ‬ضدّنا‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فقد‭ ‬فشل‭ ‬العنف‭ ‬دائمًا‭ ‬ضدّ‭ ‬حركات‭ ‬التّحرر‭ ‬مثل‭ ‬حركتنا‭. ‬عاجلاً‭ ‬أم‭ ‬آجلاً،‭ ‬سوف‭ ‬يدرك‭ ‬الجنرالات‭ ‬الجزائريون‭ ‬المأزق‭ ‬الذي‭ ‬وصلوا‭ ‬إليه‭ ‬وعدم‭ ‬كفاءتهم‭ ‬في‭ ‬حلّ‭ ‬مشكلة‭ ‬سياسية‭ ‬بالوسائل‭ ‬العسكرية‭.‬
‮ ‬
وماذا‭ ‬حقّقت‭ ‬حركة‭ ‬"الماك"‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬الآن‭ ‬وقد‭ ‬مرت‭ ‬عقود‭ ‬على‭ ‬تأسيسها،‭ ‬وحكومة‭ ‬القبايليين‮ ‬‭ ‬في‭ ‬المنفى‭ ‬قد‭ ‬أعلن‭ ‬عنها‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2010؟‭.‬
سجلّ‭ ‬حركة‭ ‬«الماك»‭ ‬تاريخي،‭ ‬وتولى‭ ‬السلطة‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬توقفت‭ ‬انتفاضة‭ ‬1871‭. ‬لقد‭ ‬وضع‭ ‬حدّا‭ ‬للمحاولات‭ ‬السّياسية‭ ‬لأسلافنا‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الاستعمار‭ ‬الجزائري‭ ‬أو‭ ‬الاستعمار‭ ‬الفرنسي‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الاستعمار‭ ‬الفرنسي‭. ‬وبدلاً‭ ‬من‭ ‬الرّغبة‭ ‬في‭ ‬القيام‭ ‬بثورة‭ ‬عبر‭ ‬كامل‭ ‬شمال‭ ‬أفريقيا‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬داخل‭ ‬نجمة‭ ‬شمال‭ ‬أفريقيا،‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬الجزائر‭ ‬كما‭ ‬حلمت‭ ‬جبهة‭ ‬القوى‭ ‬الاشتراكية‭ ‬والتّجمع‭ ‬الدستوري‭ ‬الديمقراطي،‭ ‬شرعت‭ ‬«الماك»‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬تطلعات‭ ‬شعب‭ ‬القبائل‭ ‬وحده‭ ‬لبناء‭ ‬دولته‭ ‬الخاصّة‭ ‬وبصبر‭ ‬ومنهجية،‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬واحترام‭ ‬الأغلبية‭ ‬الساحقة‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬القبائل‭. ‬وأعطاهم‭ ‬الفخر‭ ‬والأمل‭.‬

وبفضل‭ ‬‮ ‬"الماك"‭ ‬تتمتّع‭ ‬بلاد‭ ‬القبائل‭ ‬بمعظم‭ ‬سمات‭ ‬السّيادة‭. ‬ومن‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬هذه‭ ‬الصفات،‭ ‬فإننا‭ ‬نستعد‭ ‬لإعلان‭ ‬ولادة‭ ‬دولة‭ ‬القبائل‭ ‬من‭ ‬جديد‭. ‬سجلت‭ ‬بشراكة‭ ‬بين‭ ‬«أنافاد»‭ ‬جنبًا‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬مع‭ ‬«الماك»،‭ ‬تقدمًا‭ ‬ملحوظًا‭ ‬على‭ ‬السّاحتين‭ ‬الوطنية‭ ‬والدولية‭.‬
 
هناك‭ ‬أزيد‭ ‬من‭ ‬800‭ ‬ألف‭ ‬قبايلي‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬وحوالي‭ ‬300‭ ‬ألف‭ ‬قبايلي‭ ‬في‭ ‬كندا،‭ ‬ونحو‭ ‬200‭ ‬ألف‭ ‬قبايلي‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭. ‬لكن‭ ‬المركز‭ ‬السياسي‭ ‬للقبايليين‮ ‬‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬فرنسا،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعتبره‭ ‬بعض‭ ‬المراقبين‭ ‬أنه‭ ‬سبب‭ ‬فشل‭ ‬القبايليين‭ ‬في‭ ‬انتزاع‭ ‬مطالبهم‭ ‬أمام‭ ‬الجزائر،‭ ‬بحكم‭ ‬أن‭ ‬فرنسا‭ ‬تتعاون‭ ‬مع‭ ‬العسكر‭ ‬الجزائري‭. ‬بدليل‭ ‬أن‭ ‬النّظام‭ ‬العسكري‭ ‬الجزائري‭ ‬لم‭ ‬يحتج‭ ‬على‭ ‬فرنسا‭ ‬ضد‭ ‬تواجد‭ ‬القبايليين‭ ‬ونشاطهم‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭.‬ما‭ ‬رأيك‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المفارقة؟
نحن‭ ‬ندرك‭ ‬نقاط‭ ‬قوّتنا‭ ‬وحدودنا‭. ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬الفشل‭ ‬خطأ‭ ‬كبير،‭ ‬فعلى‭ ‬العكس‭ ‬تماما‭. ‬إنّ‭ ‬النّجاح‭ ‬في‭ ‬إعلان‭ ‬دولة‭ ‬خالية‭ ‬من‭ ‬العنف‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬أكبر‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬حاليًا،‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬حدّ‭ ‬ذاته‭ ‬إنجاز‭ ‬ذي‭ ‬قيمة‭ ‬سياسية‭ ‬واجتماعية‭ ‬وثقافية‭ ‬لا‭ ‬تقدّر‭ ‬بثمن‭.‬
أما‭ ‬مقر‭ ‬«أنافاد»‭ ‬فلا‭ ‬يقال‭ ‬إنّه‭ ‬سيبقى‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬حتى‭ ‬استقلال‭ ‬بلاد‭ ‬القبائل‭. ‬ونحن‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬للنّظر‭ ‬في‭ ‬العروض‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاتجاه‭.‬
‮ ‬
سبق‭ ‬لكم‭ ‬أن‭ ‬طلبتم‭ ‬عام‭ ‬2013‭ ‬رسميا‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬إلغاء‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬المبرمة‭ ‬مع‭ ‬الجزائر‭ ‬كإجراء‭ ‬عقابي‭. ‬لكن‭ ‬بالمقابل‭ ‬لم‭ ‬يتجاوب‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬المطلب‭ ‬ولم‭ ‬يلتفت‭ ‬إليه،‭ ‬علما‭ ‬أن‭ ‬نفس‭ ‬الاتحاد‭ ‬يتجند‭ ‬ويتحرك‭ ‬للتشويش‭ ‬على‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬المبرمة‭ ‬بين‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬والمغرب،‭ ‬مما‭ ‬يبرز‭ ‬الدّور‭ ‬الخبيث‭ ‬لفرنسا‭. ‬ماهي‭ ‬قراءتك؟
لقد‭ ‬استقبلنا‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬عدّة‭ ‬مرات،‭ ‬في‭ ‬بروكسيل‭ ‬و‭ ‬ستراسبورغ‭. ‬إنه‭ ‬يستمع‭ ‬إلينا‭ ‬دائمًا،‭ ‬لكنه‭ ‬يدير‭ ‬مصالح‭ ‬حوالي‭ ‬ثلاثين‭ ‬دولة‭. ‬وفي‭ ‬مواجهة‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا،‭ ‬يفرض‭ ‬الوضع‭ ‬قيوداً‭ ‬تضع‭ ‬محنة‭ ‬الأوكرانيين‭ ‬والمصالح‭ ‬الاقتصادية‭ ‬في‭ ‬المقدّمة‭.‬
 
وأنتم‭ ‬تتهيؤون‭ ‬لإعلان‭ ‬الدولة‭ ‬القبايلية‭ ‬خارج‭ ‬الجزائر‭ ‬في‭ ‬20‭ ‬أبريل‭ ‬2024‭. ‬ألم‭ ‬يحن‭ ‬الوقت‭ ‬لنقل‭ ‬مركز‭ ‬الثّقل‭ ‬السياسي‭ ‬لحكومة‭ ‬القبايل‭ ‬من‭ ‬فرنسا‭ ‬إلى‭ ‬أمريكا‭ ‬أو‭ ‬كندا‭ ‬للاستفادة‭ ‬من‮ ‬‭ ‬هامش‭ ‬التحرك‭ ‬وللضغط‭ ‬على‭ ‬الجزائر‭ ‬العسكرية‭ ‬لانتزاع‭ ‬مطالب‭ ‬القبايلين؟
أكرّرها‭ ‬لك‭. ‬نحن‭ ‬نفكّر‭ ‬في‭ ‬عاصمة‭ ‬العالم‭ ‬التي‭ ‬ستوفّر‭ ‬لنا‭ ‬أفضل‭ ‬الظّروف‭ ‬لتحقيق‭ ‬استقلالنا‭.‬
‮ ‬
سبق‮ ‬‭ ‬للجمعية‭ ‬العامة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدّة‭ ‬أن‭ ‬أصدرت‭ ‬قرارا‮ ‬‭ ‬يتعلق‭ ‬بحقّ‭ ‬الشعوب‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬مصيرها‭. ‬وقالت‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الشعوب‭ ‬لها‭ ‬الحقّ‭ ‬في‭ ‬الحكم‭ ‬الذاتي‭ ‬أوالاستقلال‭ ‬،‭ ‬واستعمال‭ ‬كل‭ ‬الوسائل‭ ‬لنيل‭ ‬مطالبها،‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬الكفاح‭ ‬المسلّح،‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬هل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬حركة‭ ‬الماك‭ ‬تنتقل‭ ‬إلى‭ ‬استعمال‭ ‬الكفاح‭ ‬المسلح‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬الجزائر‭ ‬للتحرر‭ ‬من‭ ‬الاستعمار‭ ‬الجزائري؟
إنّ‭ ‬نصوص‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬بعيدة‭ ‬كل‭ ‬البعد‭ ‬عن‭ ‬تشجيع‭ ‬الصّراعات‭ ‬المسلحة‭ ‬ودعمها،‭ ‬فهي‭ ‬توصي‭ ‬بالحوار‭ ‬والتّفاوض‭.‬
‬إن‭ ‬ميثاق‭ ‬حقوق‭ ‬الشعوب،‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬إقراره‭ ‬في‭ ‬الجزائر‭ ‬العاصمة‭ ‬وبمبادرة‭ ‬من‭ ‬الجزائر،‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬يعطي‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬موادّه‭ ‬الحقّ‭ ‬للشّعوب‭ ‬المستعمرة‭ ‬في‭ ‬حمل‭ ‬السّلاح‭ ‬لتحرير‭ ‬نفسها‭.‬
في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬القبائل،‭ ‬وطالما‭ ‬أنني‭ ‬على‭ ‬رأسها‭ ‬وأتصرّف‭ ‬بذكاء،‭ ‬فإن‭ ‬احتمال‭ ‬نشوب‭ ‬صراع‭ ‬مسلّح‭ ‬بين‭ ‬بلاد‭ ‬القبائل‭ ‬والجزائر‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬الأفق‭.‬