الأربعاء 24 إبريل 2024
فن وثقافة

التنسيقية النقابية والهيئات الثقافية والفنية الوطنية تعلن الحرب على الدخلاء للميدان الفني

التنسيقية النقابية والهيئات الثقافية والفنية الوطنية تعلن الحرب على الدخلاء للميدان الفني المحمدي العلوي دلال، مديرة المكتب المغربي لحقوق المؤلفين
أصدرت التنسيقية النقابية والهيئات المهنية والثقافية الفنية الوطنية، بيانا توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، تخبر من خلاله الرأي العام الوطني وكافة الفنانين، بالتبليغ عن كل من سوّلت له نفسه المتاجرة بحقوق الفنانين.
 
في هذا السياق ناشدت التنسيقية، السلطات الوصية والمعنية، ومنها وزارة الداخلية، بالتصدي لهذه السّلوكات، والأفعال "الشّنيعة" للمتطفلين على الميدان الفني، وذلك في انتظار اللجوء إلى القضاء في إطار دولة الحق والقانون، دفاعا عن المكتسبات النقابية الوطنية وحماية المجال الفني من السماسرة.
 
وحسب نفس البيان فقد نبع القرار أعلاه، "على إثر عدة شكايات توصلت بها التنسيقية، من طرف الفنانين بخصوص النصب والاحتيال، وفرض واستخلاص مبالغ مالية، بدعوى الحصول على شهادة البث الإذاعي، على بطاقة الفنان والتسجيل في عضوية المكتب المغربي لحقوق التأليف والحقوق المجاورة، من طرف شخص بمدينة أكادير لا علاقة له بالفن ويدعي أنه مسؤول نقابي".ويضيف البيان أن هذا الإجراء قد اتخذ، "وفقا للقوانين والنظم الجاري بها العمل، بخصوص المسؤولية والالتزام بالعمل النقابي، فيما يخدم المصلحة العامة بعيدا عن خلق الفتنة بين صفوف الفنانين، وزرع بذور تشكيك الفنانين في المؤسسات الوصية، وذلك بخلق تكتلات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لتبخيس الأعمال التي تقوم بها الهيئات المهنية في إطار القوانين التي يكفلها الدستور".
 
وشدد بيان ذات التنسيقية، على أنها تتابع كل هاته السلوكات، معتبرة إياها، لا تشرف ولا تمثل الفنان والمبدع المغربي لا مهنيا ولا أخلاقيا. ومن أجل إحاطة كل المسؤولين علما بما يقع فقد بعثت التنسيقية بنسخ من البلاغ، إلى كل من وزير الداخلية، ووزير الشباب والثقافة والتواصل قطاع الثقافة، وكذلك إلى والي جهة أكادير سوس ماسة، بالإضافة إلى مديرة المكتب المغربي لحقوق المؤلفين والحقوق المجاورة، علاوة عن مدير الفنون بوزارة الثقافة، إلى جانب مدير القنوات والاذاعة الامازيغية، ثم مدير الاذاعة الوطنية بالرباط.
 
يشار إلى أن التنسيقية النقابية والهيئات المهنية والثقافية الفنية الوطنية، تضم ضمن مكوناتها كل من النقابة الوطنية لفنون الدراما والتراث الموسيقي، والنقابة المهنية لحماية ودعم الفنان، ثم النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية الفرع الإقليمي لإنزكان، فضلا عن النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية الفرع الإقليمي لأكادير، بالإضافة إلى النقابة الفنية للمنتجين والمنتحين الذاتيين، والمرصد الوطني لمبدعي الأغنية المغربية وحماية حقوق المؤلفين.