الاثنين 24 يونيو 2024
خارج الحدود

شاب مغربي يلقى مصرعه بنيران الجيش الحر بسوريا

 
 
شاب مغربي يلقى مصرعه بنيران الجيش الحر بسوريا

لقي مؤخرا شاب مغربي مصرعه فوق الأراضي السورية، ويدعى عبد الخالق المعطاوي، ويبلغ من العمر 25 سنة، وهو ينحدر من مدينة مرتيل ، وكان يمتهن مهنا متنقلة كبائع متجول.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الشاب عبد الخالق قد انضم إلى صفوف جبهة النصرة التي تحارب على عدة جبهات. وأفادت مصادر أخرى إلى أن الشاب عبد الخالق يرجح أن يكون قد قتل بنيران الجيش الحر. وكان الشاب عبد الخالق قد غادر المغرب منذ أزيد من سنة، واختفى عن الأنظار ولم يخبر عائلته بالوجهة التي سيقصدها، واعتقدت في بداية الأمر أنه ربما عثر عن عمل في جبال اكتامة بالريف.

وأفادت مصادر أخرى إلى أن هناك مجموعة من الشباب المغاربة خاصة من مرتيل وشمال المغرب ظلوا عالقين بالأراضي السورية ويريدون العودة إلى المغرب لكن يجدون صعوبات في ذلك ويواجهون خطر الموت جراء محاولاتهم الانسحاب من المجموعات التي يقاتلون إلى جانبهم.