السبت 20 إبريل 2024
مجتمع

الحاجب.. الشغيلة الصحية غاضبة وهذا برنامجها الاحتجاجي

الحاجب.. الشغيلة الصحية غاضبة وهذا برنامجها الاحتجاجي قرر المكتب النقابي خوض برنامج احتجاجي تصعيدي  سيبدأ  باعتصــام انــذاري يوم الاربعاء 21 فبراير 2024
تعيش الشغيلة الصحية بإقليم الحاجب احتقان كبيرة نتيجة لما سماه المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش)، بـ "التجاوزات الإدارية في تدبير المرفق العمومي  بمجموعة  من المراكز الصحية وعلى راسها المركز الصحي أكوراي ونهج سياسة التمييز واللامساواة  في صفوف الشغيلة وخرق القوانين الجاري بها العمل من قبل مسؤولي قطاع الصحة بإقليم الحاجب."

ونتيجة هذه الأوضاع قرر المكتب النقابي خوض برنامج احتجاجي تصعيدي  سيبدأ  باعتصــام انــذاري يوم الاربعاء 21 فبراير 2024 ابتداء من الساعة الحادية عشر والنصف بمبنى مندوبية وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بإقليم الحاجب، والذي ستليه اشكال نضالية في حالة عدم الاستجابة لمطالب الشغيلة الصحية. 

وأكد البلاغ الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه أن هذا التصعيد الاحتجاجي جاء بعد أن لم يلمس المكتب النقابي اية  مساعي حثيثة او نوايا حسنة لتحسين الاوضاع وتوفير شروط العمل، خاصة –يضيف نفس المصدر- اننا في هذه الظرفية المفصلية التي تستلزم الجدية في البحث عن سبل انجاح برامج العمل في اقليم الحاجب امام التزايد الكبير للساكنة والطلب التصاعدي على الخدمات الصحية خاصة منها الولادات، دون أن نغفل وقوف المجالس الاقليمية والبلدية في دوراتها على مجموعة من الاختلالات التي تمس القطاع الصحي بالإقليم والتي تصب في نفس التوجه.