الاثنين 22 إبريل 2024
خارج الحدود

العاهل السعودي يحذر أوربا وأمريكا من خطر التنظيمات الإرهابية

العاهل السعودي يحذر أوربا وأمريكا من خطر التنظيمات الإرهابية

يبدو أن مخاوف حكام الرياض من أن تصبح السعودية هدفا للتنظيمات الإرهابية لم يعد سر مقتصرا على صناع القرار، فموقع السعودية الجيواقتصادي والمتمثل في أنها أكبر مصدر للنفط في العالم، وامتداد حدودها على طول 800 كيلومتر مع العراق. جعل الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز يخرج عن صمته ويحذر العالم من أن خطر الإرهاب سيمتد قريبا إلى أوروبا والولايات المتحدة اذا لم يجر التعامل معه على الفور.

وجاءت تصريحات العاهل السعودي خلال اعتماده عددا من السفراء في جدة يوم الجمعة 29 غشت2014، إذ نقلت وكالة الأنباء السعودية عن الملك عبد الله قوله مخاطبا السفراء: "أطلب منكم نقل هذه الرسالة إلى زعمائكم وهي أنه ما يخفى عليكم الإرهاب في هذا الوقت ولا بد من محاربة هذا الشرير بالقوة وبالعقل وبالسرعة ... وإذا أهملوا أنا متأكد بعد شهر سيصلون إلى أوروبا وبعد شهر ثان إلى أمريكا."

وتبدي الرياض مخاوفها من أن تصبح هدفا لجهاديين يقاتلون في سوريا والعراق بعضهم من مواطنيها ،وفي وقت سابق من العام الحالي أقرت المملكة  السعودية تطبيق أحكام طويلة  المدة بالسجن على كل من يسافر الى الخارج للقتال.