الأحد 3 مارس 2024
رياضة

هل يعيد لقجع المغرب إلى عهد قانون "كل ما من شأنه" ويضع المنتخب مع المقدسات؟

هل يعيد لقجع المغرب إلى عهد قانون "كل ما من شأنه" ويضع المنتخب مع المقدسات؟
هددت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بأنها "لن تتوانى في اللجوء إلى المساطر القانونية لكل من تخول له نفسه المساس بسمعة المنتخب الوطني بقيادة المدرب الوطني وليد الركراكي وطاقمه الذي يستعد بكل جدية للاستحقاقات القادمة."
وورد في بلاغ مشترك  بين الجامعة والعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، أنه على إثر "التصريحات اللامسؤولة والافتراءات التي أدلى بها حمزة بورزوق الذي يشتغل بمحطة راديو مارس الإذاعية كمحلل في أحد برامجها بخصوص طريقة عمل واختيارات الناخب الوطني وليد الركراكي للاعبي المنتخب الوطني بشأن لاعبي البطولة الوطنية،  ومدى تأثيرها على توقف مباريات العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية القسم الأول خلال تواريخ الفيفا، فإن  المؤسستين تؤكدان "إدانتهما لمثل هذه التصريحات التي لا تستند على أي أسس منطقية وواقعية بل الأكثر من ذلك، تسيء للشخص نفسه قبل أن تسيء للمنظومة الكروية بجميع مؤسساتها.
وكان حمزة بورزق قد طعن، خلال إحدى البرامج على إذاعة راديو مارس، في اختيار الناخب الوطني وليد لثلاثة لاعبين من الوداد، وهو ما ضاعف من المباريات المؤجلة في البطولة الاحترافية، تطبيقا لقانون الجامعة الذي ينص على تأجيل مباريات كل فريق يوجد ثلاثة من لاعبيه داخل أحد المنتخبات الوطنية.