الخميس 22 فبراير 2024
منبر أنفاس

سعيد عاتيق: لا وميض في طريق التعليم

سعيد عاتيق: لا وميض في طريق التعليم سعيد عاتيق
انكبت اليابان على إصلاح المنظومة التربوية منذ 1945 بعد ماوضعت الحرب الثانية أوزارها وهي منهكة  جراء الهزيمة النكراء وتداعياتها العميقة.
ولأن اليابانيين واعون كل الوعي بأهمية  التعليم والتحصيل فقد شهد هذا الحقل إصلاحات واسعة وهادفة ونتائجها مضمونة وعملت على إعادة توجيه المناهج والمقررات والكتب المدرسية وتهييء كل السبل للتحصيل المجاني والإلزامي وهي مسؤولية تقع على عاتق الآباء وأوليائهم قانونا كما مؤسسات الدولة التزمت بتوفير مقعد لكل طفل وطالب في القرى والمداشر كما في المدن والحواضر علما أن القرن الثامن عشر يشهد بمدى مكانة التعليم في عهد الإمبراطور ميجي...
تلكم اليابان الذي يحظى فيها المعلم  بالاحترام الواسع لدى طبقات المجتمع قاطبة حتى أنه قديماً كان المعلم يصل إلى حد التقديس خلال حكم ميجي وفترة ما قبل الحرب الكونية ، وفي الوقت الحالي التلاميذ والطلاب يستقبلون معلمهم وأستاذهم بالعبارة التالية "يا معلمنا نرجو أن تتفضل علينا وتعلمنا" لذلك تنال مهنة التعليم في أرخبيل اليابان إقبالاً كبيراً ويشتد التنافس على الالتحاق بالبرامج المتميزة في الإعداد والتهييء لمباشرة الرسالة النبيلة والواجب المقدس .
آجي عندنااااا ....
ساحة البرلمان وشوارع المملكة تتحول من حين لآخر إلى مسلخ لجلد المعلم والأستاذ وداخل  الفصل وبين جدران المدرسة والثانوية معلمنا  "يشبع بونياااا وكروشيااات ".
والسبب بسيط هو المكانة المنحطة التي تموقع فيها معلمنا وأستاذنا قهرا  بسبب الحكرة على واجهتين:
الصااالير البخس والتكوين المنحط والخدمة ديااال العرضيين المؤقتين كأنه جيء بهم من "شي موقف ديااال العطاشااا يضربو بريكووول والله يعون ....
ماهكذا نبني مجتمعا...
ماهكذا نضع لبنات "أمة إقرأ" ...
ماهكذا نرفع رؤوسنا بين الأمم ونحن أقوياء بأجيال شبعااانة قراااية وعلم ومعرفة ...
لقد جربنا العشرات من المناهج منذ 1957 بفضل اللجنة العليا لإصلاح التعليم ثم الجنة الملكية لإصلاح التعليم في 1958 وتوالت سلسلة من المحاولات ناهزت 40 تدبيرا ومخططا وميثاقا ونظاما حتى استنزفنا كل مصطلحات المعاجم العربية في إنعاش تعليم الأجيال لكن دون جدوى ...
ضاعت أموال ضخمة من المالية العمومية من الخوااا الخاوي  وكأننا نصب الماء في بركة آسنة عوض تنقيتها أولا لجعلها ممهدة لتلقي كل اجتهاد ومحاولة .
أكثر من 30 وزيرا ديااال القرايااا منذ حكومة البكاي لهبيل في دجنبر 1955 ولااا هي بغااات تشد الطريق .
وأقسمت باليمين الغليضة هاااد القراااياااا باااش تبقى شااادااا الطريق العوجااا ... ومن حقها ولا نلومها مادام ليست هناك إرادة قوية لإصلاح حقل المعرفة والتحصيل واسألوا لماذا تم استبعاد المهدي بنبركة من لمس الباليزا دياال القراية وغيره من الرجال الأكفاء.
دون القفز عن أدوار المركزيات النقابية التي تسعى فقط وراء الزيادة المادية غافلة الإرتقاء بالمهنة وبمکانتي المعلم: الاجتماعية والمهنية، يتطلب أن يمارس المعلم أدواره المهنية التي تُکسبه إياها نقابات المهن التعليمية بالتعاون مع مؤسسات إعداده وتنميته  مما يُلزم تلک النقابات من رؤية مجتمعية أوسع نطاقًا.
التمثيليات النقابية أدوارها مجتمعية وتعنى بشؤون الوطن والمواطنين قاطبة .
دفاعها على كرامة المعلم وصون جيبه لا ينفي دفاعها على الأب والأم ومصلحة الوطن، فلا مكانة لأمة الطفل فيها يكمل حصة نومه في الفصل لأن البيت شبعااان مشاااكل ...
لامكانة لأمة بين الأمم المعلمة فيها تقضي حاجتها الطبيعية وراء حائط مدرسة نائية ويتلصص عليها راعي الماعز محروم من زوجة تحضنه لأنه معدم ومزلوووزط ...
لامكانة لنا ومعلم أبنائنا خدام بالكونطرا وبجوج فرنك وفي نفس المؤسسة زميله يحظى بامتيازات ...
ولامكانة لدولة فيها المعلم المجاز والدكتور كيشبع بوطيااات بالبروتكااان  ديااال مخازني خااارج من الشهادة ولا يجيد إعراب جملة فعلية ...
ولا مستقبل لنا جميعا أن نرضخ لإملاءات من وراء البحار ونذعن لقرارات المؤسسات الدولية ونحن لها راكعون ولمعلمنا هالكون ولأبنائنا مااا مسوقين ولمدارسنا وعلى أبوابها لشهور موصدة ونحن من المتفرجين ولأبنائكم أيها العليون الطائرات والجامعات على برااااا في التعليم والتحصيل يغرفون ومن جيوبنا لهم دافعون. بلااا حيااا بلااا حشمااا تتتشدقون أيها الوزراء المسؤولون .
هل يأتي يوم يتحول أبناؤنا وكل أبنائنا لعبيد وسخرة في وطنهم تضيع عليهم فرصة متكافئة مع أبناء من فشلوا بل تعمدوا الفشل في إصلاح تعليمنا وهو حق مكتوب في دستورنا .
"ن والقلم وما يسطرون " إنكم لمخربون ومخربقون ولقبر سحيق يسع لنا أجمعين  وأنتم لأعماقه أول النازلين .
إنا معكم من المنتظرين .