الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
تكنولوجيا

الآلاف ينضمون لدعوى ضد " فايسبوك" أقامها طالب نمساوي

الآلاف ينضمون لدعوى ضد " فايسبوك" أقامها طالب نمساوي

قال شاب نمساوي يدرس القانون يوم الثلاثاء إن أكثر من 17 ألف شخص انضموا لدعوى قضائية ضد موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي على الانترنت بداعي انتهاك مزعوم للخصوصية.

وفي الأسبوع الماضي ناشد ماكس شرمز (26 عاما) مليار مستخدم للموقع الانضمام لدعوى قضائية أقامها أمام محكمة فيينا التجارية في إطار حملته ضد فيسبوك.

ووفقا للقانون النمساوي يحق لمجموعة من الناس اختيار شخص واحد ليمثلهم، وهو شرمز في هذه الحالة.
وقال شرمز إن صدى دعوته كان "أكبر بكثير مما تخيل"، وأوضح أن أغلب المشاركين من أوروبا.
وأضاف "رسائل البريد الالكتروني وردود الأفعال إيجابية حقا، والأهم من ذلك أن عددا كبيرا من الناس قال: أخيرا إن شخصا ما يفعل شيئا في هذا الصدد."
ويطالب شرمز بتعويض 500 يورو (670 دولارا أمريكيا) لكل مستخدم لفيسبوك بسبب انتهاكات مزعومة لخصوصية بياناتهم، بما في ذلك مساعدة وكالة الامن القومي الأمريكية في برنامج لجمع معلومات شخصية لمستخدمي فيسبوك وغيره من المواقع.
وقال شرمز إن بعض المشاركين في حملته قدموا تبرعات مالية، مضيفا "من المهم أن ترى أن الحصول على أموال ليس الدافع بالنسبة إلى معظم الناس ولكن دفع القضية للأمام."
ودعا شرمز، الذي رفع دعوى أخرى ضد فيسبوك أمام محكمة العدل الاوروبية، اخرين للانضمام إلى دعواه التي تنظرفيها محكمة فيينا بالدخول على موقع الكتروني خاص بالحملة.
وتعرض فيسبوك الذي رفض التعليق لانتقادات من قبل بشأن انتهاك قوانين حماية البيانات.
ويعد فيسبوك أكبر مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت إذ لديه 1.32 مليار مستخدم.