الأربعاء 17 يوليو 2024
فن وثقافة

وزارة الثقافة تشرع في إعداد الدراسات لترميم المآثر التاريخية التي تهدمت بسبب الزلزال

وزارة الثقافة تشرع في إعداد الدراسات لترميم المآثر التاريخية التي تهدمت بسبب الزلزال بنسعيد خلال زيارته التفقدية للمآثر التاريخية التي تضررت بالزلزال
كشف المهدي بنسعيد، وزير الثقافة والتواصل أن مسجد تينمل التاريخي، الواقع في أعالي جبال الأطلس الكبير بإقليم الحوز قرب مدينة مراكش، سيتم الشروع في إعداد الدراسات اللازمة لترميمه بداية من الإثنين 25 شتنبر 2023.
وتعتزم الوزارة  الشروع في ترميم مسجد تينمل التاريخي، الذي يبلغ عمره 9 قرون، بسبب تضرره من الزلزال المدمر الذي ضرب الحوز في 8 شتنبر 2023. وألحق الزلزال الذي ضرب المغرب، أضرارا بمبان ومساجد عمَّرت قبل قرون، مثل مسجد "تينمل" وجزء من السور التاريخي لمدينة مراكش وحي الملاح بنفس المدينة.
وقال بنسعيد في تدوينة فيسبوكية  "قمت بزيارة مسجد تينمل التاريخي، والذي سيتم الشروع في إعداد الدراسات اللازمة لترميمه بداية من الإثنين المقبل". وأكد الوزير إلى أنه قام "زيارات ميدانية من أجل إعادة ترميم المواقع التاريخية والأثرية المتضررة جراء الزلزال المؤلم تنفيذا للتعليمات الملكية".
وأضاف في تدوينته  "قمت بزيارة قصبة أيت بنحدو بإقليم ورزازات، والمصنفة تراث عالمي لليونيسكو، قبل أن أزور قصبة تاوريرت من أجل إعادة ترميمها". كما قام بزيارة مراكش، خاصة قصرا الباهية والبديع وقبور السعديين (أبرز المآثر التاريخية بالمدينة)