الأربعاء 17 إبريل 2024
خارج الحدود

الجيوبوليتيكي الروسي ألكسندر دوغين يرد على خلافة داعش والإسلاميين

الجيوبوليتيكي الروسي ألكسندر دوغين يرد على خلافة داعش والإسلاميين

رئيس خبراء الجيوبوليتيكا التابع للمجلس الاستشاري المتخصص بشؤون الأمن لقومي التابع لرئاسة مجلس لنواب الروسي ألكسندر دوغين سبق أن كتب سنة 2009 في التصدير الذي خص به مؤلفه المترجم للغة العربية من طرف عماد حاتم والمعنون ب "أسس الجيوبوليتيكا - مستقبل روسيا الجيوبوليتيكي"، أن المشروع الأوراسي [التكامل بين المحاور البرية بزعامة روسيا] والذي يعتبر فيه العالم العربي أحد أحزمته الثلاث [الأورو أفريقي] إلى جانب الحزام. الأوراسي ومثيله الباسيفيكي والذي عليه يبنى أمل الحد من هيمنة القطب الأمريكي، يقف أمامه عائقين:

الأول يخص المضمون الإيديولوجي للمشروع العروبي، وهذا أمر متروك- بالنسبة إلى ألكسندر دوغين- للعرب. وهو يدخل في باب المقدور عليه.

أما الأمر الثاني والذي يستحيل معه تحقيق المشروع؛ فهو المنطلق الأصولي – الإسلاموي في إقامة دولة الخلافة.

كما أن الشعارات العدوانية للأصوليين ضمن أسلوب Islamic world state [الدولة الإسلامية العالمية] يمكن بكل سهولة أن تحول أصدقاء العالم العربي إلى درجة المعادين.