السبت 18 مايو 2024
مجتمع

اقليم سيدي سليمان: تبسيط مساطر الترخيص بالبناء في الوسط القروي ورخص تسوية البنايات غير القانونية 

 
 
اقليم سيدي سليمان: تبسيط مساطر الترخيص بالبناء في الوسط القروي ورخص تسوية البنايات غير القانونية  جانب من اللقاء
شهد يوم الخميس 08 يونيو 2023 مقر عمالة إقليم سيدي سليمان أشغال اللقاء التواصلي والتحسيسي حول تنزيل مقتضيات الدورية الوزارية المشتركة الصادر في 28 مايو 2023 والمتعلقة بتبسيط مساطر الترخيص بالبناء في الوسط القروي ومرسوم منح رخص تسوية البنايات غير القانونية تحت الرئاسة الفعلية لعامل الإقليم، وبحضور الكاتب العام للعمالة والمفتشة الجهوية للتعمير والهندسة المعمارية وإعداد التراب الوطني لجهة الرباط سلا القنيطرة ورجال السلطة ورؤساء الجماعات الترابية ومسؤولي بعض المصالح الخارجية.
وحسب بلاغ توصلت
"أنفاس بريس" بنسخة منه  بأنه يأتي هذا اللقاء بعد  لقاء مماثل تم بعمالة  سيدي قاسم بتاريخ 31 مايو 2023..
وألقى عامل إقليم سيدي سليمان كلمة بالمناسبة ذكر فيها بأهمية وراهنية الدورية الوزارية المشتركة ووقعها الكبير لدى الساكنة والمواطنين وخصوصا بالوسط القروي وذلك بالنظر إلى المرونة التي تمكنها لمعالجة طلبات الترخيص بالبناء وكذا إلى الأهمية التي يحظى بها هذا المجال الحيوي لدى الملك محمد السادس وباقي السياسات العمومية وذلك من أجل تحسين عيش  الساكنة، والعمل على ضمان استقرارها بالمجالات القروية مع مراعاة خصوصياتها ومؤهلاتها الطبيعية وكذا بالنظر إلى الطابع الفلاحي لإقليم سيدي سليمان.
كما تطرقت كلمة عامل الإقليم إلى أهمية صدور المرسوم الجديد المحدد لمسطرة منح رخص تسوية البنايات غير القانونية بالنظر إلى كونها فرصة ثانية لتدارك المخالفات في التعمير والبناء وتصحيحها بما في ذلك بعض التجهيزات العمومية التي لم تراع فيها إلزامية الترخيص.
ولذلك ومن أجل إنجاح تنزيل مقتضيات الدورية الوزارية المشتركة ومرسوم التسوية السالفي الذكر، ألح عامل الإقليم على ضرورة تفعيل اللجنة الإقليمية المحدثة بقرار عاملي بالنسبة لتبسيط مساطر الترخيص بالبناء بالوسط القروي وإطلاق عمليات تواصلية وتحسيسية واسعة النطاق حول الإجراءات القانونية والتنظيمية الجديدة على مستوى الجماعات الترابية للإقليم وذلك بهدف تعميم التعريف بها لدى الساكنة المحلية.
هذا كما اشاد عامل إقليم سيدي سليمان بالعمل المتميز الذي تقوم به فرق عمل الوكالة الحضرية القنيطرة-سيدي قاسم-سيدي سليمان على مستوى مجال تدخلها والمسؤولية الكبرى المنوطة بها بالنظر إلى أهمية أنشطة التخطيط والتدبير الحضريين ،وما لهما من انعكاسات على ضمان جمالية المدن والمراكز القروية وكذا على ظروف عيش الساكنة مع الحرص على الحفاظ على الموارد والمؤهلات الطبيعية والمجالية وذلك في إطار منظور متكامل يرنو إلى تحقيق التنمية المستدامة المنشودة.
ومن جهتها استعرضت مديرة الوكالة الحضرية القنيطرة-سيدي قاسم-سيدي سليمان، والتي كانت مرفوقة ببعض مسؤوليها، في كلمتها إلى الطفرة المهمة التي بدأ يعرفها قطاع التعمير والبناء بعد أزمة كورونا والأزمات التي تعيشها البلاد. وباقي بلدان العالم، وارتباط السياق العام بصدور الدورية الوزارية المشتركة المتعلقة بتبسيط مساطر الترخيص بالبناء في الوسط القروي ومرسوم منح رخص تسوية البنايات غير القانونية وكذا الإجراءات القانونية والتنظيمية التبسيطية التي تميزهما. وأشارت مديرة الوكالة الحضرية في هذا الإطار، إلى  كون مقتضيات الدورية الوزارية المشتركة السالفة الذكر تندرج في إطار بعض من مخرجات الحوار الوطني حول التعمير والإسكان والتي شكل موضوع البناء بالوسط القروي، أحد محاوره الأساسية، من أجل معالجة وإرساء الحلول لمجموعة من الإشكالات والاكراهات التي ترتبط بعملية البناء بالوسط القري؛ كما يمثل صدور مرسوم منح رخص التسوية المتعلقة بالبنايات غير القانونية تكريسا لجهود السلطات العمومية الهادفة إلى معالجة والتصدي لظاهرة انتشار البناء غير القانوني، وذلك من خلال فتح المجال مرة أخرى أمام إمكانية تسوية وضعية هذه البنايات، وإدماجها في النسيج العمراني والمساهمة في تصفية ما تراكم من مخالفات التعمير في هذا الشأن وإدخالها في دائرة التداول المشروع.
هذا وأعلنت مديرة الوكالة الحضرية في ختام كلمتها أنه، في إطار تثمين وتعزيز جهود وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة الرامية إلى تعميم رقمنة مساطر التعمير والبناء، سيتم خلال هذا اللقاء التواصلي الهام إطلاق المنصة الرقمية الجديدة والمتفردة "منارة" والتي تصبو إلى تعزيز قدرات وكفاءات الفاعلين الترابيين من سلطات وجماعات ترابية ومهنيي القطاع في مجال التعمير وتدبير المجالات (Portail de Knowledge Management) وذلك من خلال وضع رهن إشارتهم جميع المساطر والوثائق والمعطيات والبيانات المرتبطة بأنشطة هذه الوكالة الحضرية بهدف إرساء منظومة ذكاء ترابي أكثر نجاعة وتفاعلا وتنافسية.
ولقد تتبع المشاركون في اللقاء التواصلي المنظم على مستوى عمالة إقليم سيدي سليمان لعرضين مفصلين ومستفيضين قدمتهما رئيسة قسم الشؤون القانونية بالوكالة الحضرية القنيطرة-سيدي قاسم-سيدي سليمان حول مقتضيات الدورية الوزارية المشتركة المتعلقة بتبسيط مساطر الترخيص بالبناء في الوسط القروي ومرسوم منح رخص تسوية البنايات غير القانونية والسبل القمينة بتنزيلها على الوجه السليم وذلك بعد متابعة الكبسولتين التوضيحيتين والتعريفيتين اللتين أنجزتهما لهذا لغرض وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.