الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
تكنولوجيا

طالب الماني يبتكر إنسانا آليا للقضاء على النفايات السامة

طالب الماني يبتكر إنسانا آليا للقضاء على النفايات السامة

تمكن باحثون ألمان من تطوير "روبوت" (إنسان آلي) يساعد على القضاء على النفايات السامة المنتشرة في الطبيعة من خلال تحديد مكان وجودها ونقل المعلومات بشأنها إلى حاسوب خاص. وأطلق الباحثون الألمان من المدرسة العليا للهندسة بمدينة نورنبرغ (جنوب شرق) على هذا الروبوت اسم "سيمون"، مبرزين أن تطويره جاء بغرض القضاء على النفايات التي يخلفها المتنزهون في الطبيعة، حيث أن بعضها تكون له عواقب سلبية على البيئة والإنسان. ويتوفر "سيمون" على أربع عجلات، ويصل طوله إلى نصف متر، وهو لا يقوم بنفسه بحمل وجمع النفايات إلا أنه يرسل معلومات إلى الحاسوب تفيد عن أماكنها. وتتجلى مهمة الروبوت في العثور على النفايات السامة الخطيرة في الأماكن العامة كالحدائق والغابات التي يقصدها السياح بأعداد كبيرة تسهل تدخل المصالح المختصة. وأفادت مصادر إعلامية، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، بأن مشروع الروبوت تم بفضل طالب لم يتجاوز عمره 24 سنة، والذي قدمه في بحث تخرجه وتبناه فريق من الباحثين لتطوير قدرات "سيمون" ليكون أكثر فعالية. مضيفة أن وزن "سيمون" يصل إلى 35 كيلوغراما. وتقدر الأموال التي ستستثمر من أجل تطويره بما يناهز 30 ألف أورو، على أساس بيع النموذج الواحد منه في المستقبل بحوالي ألف أورو.