الاثنين 24 يونيو 2024
اقتصاد

المكتب الوطني للمطارات يرصد ميزانية طموحة للأشغال والاستثمارات..هذه تفاصيلها

 
 
المكتب الوطني للمطارات يرصد ميزانية طموحة للأشغال والاستثمارات..هذه تفاصيلها جانب من اجتماع المكتب الوطني للمطارات
واصلت حركة النقل الجوي للمسافرين تعافيها في العام الماضي من تأثيرات فيروس كورونا، بعد القرار الذي اتخذ بتخفيف التدابير الاحترازية اعتبارا من السابع من فبراير 2022، مما ساعد المكتب الوطني للمطارات على استعادة توازنه المالي بعد عامين من الأزمة المرتبطة بـجائحة كوفيد-19، فضلا عن تحسين قدرته على التمويل الذاتي.
إذ أعلن المكتب الوطني للمطارات أن حركة النقل الجوي لسنة 2022 سجلت معدل استرجاع لحركة نقل المسافرين بلغت 82 في المائة مقارنة بسنة 2019 .
وأوضح المكتب، في بلاغ أصدره عقب اجتماع مجلس إدارته  الذي عقد تحت شعار "الانتعاش والأداء"، أنه منذ إعادة فتح الحدود في 7 فبراير 2022،  سجلت حركة النقل الجوي لسنة 2022 معدل استرجاع لحركة نقل المسافرين بلغت 82 في المائة مقارنة بسنة 2019، أي ما يناهز 20.5 مليون مسافر.
بالإضافة إلى ذلك، نجح المكتب، خلال سنة 2022، بحسب المصدر ذاته، في استعادة توازنه المالي بعد عامين من الأزمة المرتبطة بـجائحة كوفيد-19، فضلا عن تحسين قدرته على التمويل الذاتي.
وخصص مجلس إدارة المكتب الوطني للمطارات، الذي ترأسه وزير النقل واللوجيستيك محمد عبد الجليل، مؤخرا بالرباط ، لتدارس ميزانية السنة المالية 2023 وتقديم تقرير نشاط المكتب لسنة 2022. وفي بداية هذا الاجتماع، أشار الوزير إلى أهمية قطاع النقل الجوي وأثره على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياحية للمملكة. كما أشاد بالمرونة الكبيرة التي أبان عنها القطاع، والتي كانت مدعومة بحسن تدبير المكتب.
وأشار البلاغ إلى أن المجلس صادق على ميزانية  طموحة تصل إلى 4.8 مليار درهم، والتي ترتقب استمرار الأشغال على مستوى مطاري الرباط - سلا وتطوان، وإطلاق الدراسات المعمارية والتقنية المرتبطة بمشاريع التوسعة المستقبلية للعديد من المطارات (محمد الخامس بالدار البيضاء، المنارة بمراكش، ابن بطوطة بطنجة، المسيرة بأكادير، ومطار الداخلة).
عقب ذلك، صادق المجلس على الاستثمارات المتعلقة بالملاحة الجوية (إنشاء أبراج مراقبة جديدة، وتطوير البنى التحتية للطيران في عدة مطارات، وتحديث المعدات) وفق المعايير الدولية المعمول بها.
من جهة أخرى، هنأ أعضاء المجلس المكتب على تتويج مطار محمد الخامس بثلاث جوائز برسم سنة 2022، من طرف المجلس الدولي للمطارات، والمتمثلة في أفضل مطار في إفريقيا لسنة 2022 (في فئتي 5 و15 مليون مسافر) وجائزة المطار ذي المستخدمين الأكثر تفانيا في العمل في إفريقيا، والمطار الذي يمتلك المسار الأسهل للمسافرين في إفريقيا.
كما قام المجلس بتعيين أعضاء جدد، ويتعلق الأمر بالمدير العام للوكالة الوطنية للتدبير الاستراتيجي لمساهمات الدولة، والكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية.