الأحد 3 مارس 2024
اقتصاد

يجيب عنه أمحمود: ما تأثير التوتر ببن البياطرة والمكتب الوطني للسلامة الصحية على مناعة القطيع؟

يجيب عنه أمحمود: ما تأثير التوتر ببن البياطرة والمكتب الوطني للسلامة الصحية على مناعة القطيع؟ محمد أمحمود ، رئيس النقابة الوطنية للأطباء البيطريين الخواص
لازال البياطرة المنتدبون مستمرون في تعليق الحملات التلقيحية لعدم رغبة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغذائيةonssa، فتح الحوار باستقبال النقابة الوطنية للأطباء البيطريين الخواص. في هذا السياق أجرت" أنفاس بريس"مع الدكتور محمد أمحمود ، رئيس النقابة الوطنية للأطباء البيطريين الخواص الحوارالتالي: 
 
كيف تفسر سلوك "أونسا"  وقف الحوار معكم، خاصة وان مدة مناعة قطيع الأبقار ضد الحمى القلاعية ( Fièvre aphteuse )  ستنتهي شهر ابريل2023؟
اتسمت العلاقة بين البياطرة الخواص والمكتب الوطني للسلامة الصحية بالتعاون الوثيق في شتى المجالات حتى أصبحت الشراكة بينهما مضربا للمثل محليا و دوليا، غير أن تطور ممارسة المهنة البيطرية أدى إلى ظهور تخصصات في الفاعلين بين من تخصص في الشأن الإداري والتأديبي ومن تخصص في شؤون التكوين المستمر، و كذا من تخصص في العمل النقابي … وهذا ما لم تستوعبه جهات في ONSSA  التي تستمر في اعتبار جهة واحدة معينة هي المخاطب الوحيد للمهنة، علما أن هذه الجهة تنفي عن نفسها هذا الدور النقابي المطلبي .
 
ماهي الخطوات التي يعتزم البياطرة  الخواص القيام بها لمواجهة تعنت  ONSSA في هذا المجال؟ 
البياطرة الخواص عبر ممثليهم متمسكون بحقهم الدستوري في إسماع صوتهم في لقاءات رسمية للمشاركة في رفع الحيف عنهم و صياغة مستقبل مشرق للمهنة، وهذا شرط أساسي للحفاظ على القطيع الوطني و تأمين الأمن الغذائي.