الأحد 14 إبريل 2024
اقتصاد

أين وصل تنفيذ برنامج التّنمية الحضرية لأكادير الذي أطلقه الملك؟ .. إليكم التفاصيل

أين وصل تنفيذ برنامج التّنمية الحضرية لأكادير الذي أطلقه الملك؟ .. إليكم التفاصيل مشاريع سشكّلت نقطة تحوّل حاسمة في مسار الارتقاء بحاضرة أكادير.
شكّل تنفيذ برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير 2020- 2024،محور الإجتماع الثامن الذي عقدته يوم السبت 04 فبراير 2023 لجنة الإشراف والتتبع والتقييم للبرنامج، بمقر ولاية جهة سوس ماسة، برئاسة أحمد حجي والي جهة سوس-ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، وحضور عزيز أخنوش رئيس المجلس الجماعي لأكادير، إلى جانب ممثلي شركاء البرنامج، لمقتضيات المادة 7 من الاتفاقية الإطار المتعلقة بِتمويل وتنزيل البرنامج، والْموقعة تحت إشْراف الملك محمد السادس يوم 04 فبراير 2020، خلال زيارته التاريخية لجهة سوس ماسة، التي شكّلت نقطة تحوّل حاسمة في مسار الإرتقاء بحاضرة أكادير.
 
وأكّد والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجّي،  على الأهمية البالغة لهذا الإجتماع  الذي يأتي ثمرة العمل المنجز في تنزيل وتنفيذ برنامج التّنمية الحضرية للمدينة، طيلة مسار 34 شهراً مضت على انطلاق البرنامج، وتنزيل مكونات برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير، بالانتقال من مرحلة إطلاق المشاريع إلى مرحلة تسْلِيمِها، وذلك بفضل التعبئة والإنخراط الكاملين لمختلف الفاعلين والمتدخلين والشركاء الماليين والمؤسساتيين في هذا البرنامج الملكي المهيكل. 
 
وبلغة الأرقام، تبلغ الكلفة الإجمالية للمشاريع والمشاريع الفرعية التي تم الإنتهاء من أشغال إنجازها مليار و460 مليون درهم، أي ما يمثل نسبة 23 بالمائة من التكلفة الإجمالية للبرنامج. كما شهدت الفترة الممتدة من إطلاق البرنامج إلى حدود متم سنة 2022، استكمال أشغال إنجاز23  مشروعا بتكلفةٍ إجمالية تناهز400 مليون درهم.
 
وبحسب تقرير للجنة الإشراف والتّتبع، فإن المشاريع التي انتهت أشغالها تتعلّق بتأهيل شارع محمد الخامس، وإنجاز 20 ملعبا للقرب في مختلف أحياء المدينة، وكذا إنجاز المنتزه الحضري ابن زيدون، إلى جانب تهيئة المساحات الخضراء بأنزا وببنسركاو وبتيكوين، ونظيرتها من السّاحات العمومية بالحيّ المحمدي وحيّ الهدى وحيّ تيليلا، إضافة عن إعادة تأهيل السوق البلدي بتالبورجت، وإنجاز مرآب تحت أرضي الانبعاث، فضلا عن بناء المدرسة الابتدائية " عسو أوبسلام" بحي الفرح، وبناء المدرسة الابتدائية " سيدي بوغافر" بحي فونتي العليا، وبناء المدرسة الابتدائية " اليرموك" بالحي المحمدي، وبناء المدرسة الابتدائية "حفصة أم المؤمنين" بحي أنزا العليا، وكذا بناء الثانوية الإعدادية "الهدى" بحي الهدى، وبناء الثانوية الإعدادية "محمد خير الدين" بحي فونتي العليا، وبناء الثانوية الإعدادية "سعد بن ابي وقاص" بحي أساكا.
 كما تمّت توسعة الثانوية التأهيلية "أبو العباس السبتي" بتيكوين بإضافة سِت (06) حجرات دراسية، وتوسعة الثانوية الإعدادية "ابن طفيل" بحي أمزيل- بنسركاو بإضافة سِت (06) حجرات دراسية، إلى جانب عصرنة وتوسعة الوحدة المدرسية "تكويت نعبد الرحمان" بإضافة حُجرتَيْن (02) دراسيتيْن، مع عصرنة وتوسعة الثانوية الإعدادية "إدريس الحريزي" بتيكوين بإضافة أربع (04) حجرات دراسية، إضافة إلى عصرنة وتوسعة المدرسة الابتدائية "التقدم" بحي الهدى بإضافة ثلاث (03) حجرات دراسية.
 
وعلاوةً على 21 مشروعا فرعيا بتكلفةٍ إجمالية تتجاوز مليار و 60 مليون درهم، همّت  المشاريع الفرعية بناء ممر تحت أرضي على مستوى تقاطع الطريق السريع وشارع عبد الرحيم بوعبيد، وبناء ممر تحت أرضي على مستوى تقاطع الطريق السريع والمحور الطرقي شرق-غرب، إلى جانب تهيئة مدخل المدينة عبر بنسركاو، وتهيئة وتوسيع مجموعة من الشوارع الرئيسية بالمدينة وتقوية شبكة الإنارة العمومية في كل من شارع ولي العهد، وشارع الأمير مولاي عبد الله، وشارع المقاومة، وشارع 29 فبراير، وشارع الرئيس كينيدي، وشارع الجينرال الكتاني.
 
كما تمّت تقوية شبكة الإنارة العمومية بشارع محمد الخامس ومدخل المدينة عبر بنسركاو، وتنفيذ الشّطر الأول من مشروع التأهيل الحضري للأحياء الناقصة التجهيز بتيكوين، وتنفيذ الشّطر الأول من برنامج التّدخل للتّأهيل الحضري للأحياء الناقصة التجهيز المتعلق بحي أنزا، الذي خص إعادة تهيئة أربعة شوارع. ويتعلق الأمر بكل من شارع الهرم، وشارع البحارة، وشارع المحيط، وشارع البحرين.
 وعلى مستوى آخر، تم تأهيل وتقوية مجموعة من طرق القرب بوسط المدينة، ومنها على وجه الخصوص تأهيل القاعة المغطاة "الزّرقطوني" بمعية القاعة المغطاة القدس وسينما الصحراء، فضلا عن مشاريع فرعية متعلقة بإنجاز الخــط الأول للحافلات ذات المستوى العالي من الخدمة BHNS  من قبيل أشغال البنية التحتية للمشروع من خلال تهيئة الشطر الأول الرابط بين ميناء أكادير ومدارة القامرة، وكذا بعض المقاطع من الشّطرين الثّاني والثّالث للمشروع، فضلا عن تقوية شبكة الإنارة العمومية وتعزيز المساحات الخضراء بشارع محمد الخامس وشارع الحسن الثاني وشارع الجنرال الكتاني، مع تهيئة مركز التبادل وادي الطيور، وبناء منشأة صرف المياه الشّتوية على مستوى وادي "الغزوة"، وكذا تعزيز وتوسيع القنطرة على "وادي تلضي" على مستوى شارع محمد الخامس.
 
وبينما يصل الإعتماد الإجمالي للإلتزامات المصادق عليها من طرف مختلف أصحاب المشاريع المنتدبين للبرنامج، إلى ما يزيد على أربعة ملايير و540 مليون درهم أي بنسبة 72% من التكلفة الإجمالية للبرنامج. كما أطلق أصحاب المشاريع المنتدبون أشغال إنجاز 44 مشروعا بتكلفةٍ تناهز خمسة ملايير و272 مليون درهم (84 بالمائة من التكلفة الإجمالية للبرنامج)، يبلغ عدد المشاريع التي توجد الدّراسات المتعلقة بها في مرحلة جد متقدمة 25 مشروعا، يصل مجموع تكلفتها إلى 603 مليون درهم (10 بالمائة من التكلفة الإجمالية للبرنامج).
 
كما يصل الإعتماد الإجمالي للالتزامات المصادق عليها من طرف مختلف أصحاب المشاريع المنتدبين، خلال الفترة الممتدة من إطلاق البرنامج إلى حدود نهاية سنة 2022، إلى ما يزيد على أربعة ملايير و540 مليون درهم (72 بالمائة من التكلفة الإجمالية للبرنامج)، فيما يصل مجموع الإلتزامات المرتقبة في إطار البرنامج برسم سنة 2023 إلى مليار و761 مليون درهم.  ومن المنتظر أن يبلغ مجموع الالتزامات بحلول متم سنة 2023 مائة بالمائة من التكلفة الإجمالية المتعاقد بشأنها في إطار البرنامج.
 
ويلتزم الشرّكاء بإتمام إنجاز وتسليم مجوعة من المشاريع المحورية للبرنامج قبل متمّ شهر يونيو 2023، وعلى رأسها تسليم مشروع بناء وتجهيز مستشفى الأمراض العقلية بأكادير، والإنتهاء من أشغال تهيئة المحور الطرقي شرق-غرب، إضافة إلى إتمام أشغال الرّبط بين مطار المسيرة وميناء أكادير والمتمثّل في المقطعين الأول والثاني من الطّريق المداري الشّمالي الشّرقي والمدخل رقم 4 والطريق السريع بين شارع الجيش الملكي وميناء أكادير. كما تم الإنتهاء من أشغال البنية التحتية واقطاب التبادل، بالإضافة إلى أشغال التهيئة الحضرية من تشجير ومساحات الخضراء والإنارة العمومية والأثاث الحضري المتعلّقة بإنجاز الخــطّ الأول للحافلات ذات المستوى العالي من الخدمة. كما جرى الإنتهاء من أشغال بناء مركز للمعلومات السّياحية والمجمع الإداري للشاطئ بأكادير،  وافتتح مشروع متحف إعادة البناء وذاكرة مدينة أكادير.