الأربعاء 28 فبراير 2024
مجتمع

دورة فبراير.. مجلس الدار البيضاء يحطم الرقم القياسي في تفويت البقع

دورة فبراير.. مجلس الدار البيضاء يحطم الرقم القياسي في تفويت البقع نبيلة ارميلي، عمدة مدينة البيضاء
لم تعد دورات المجلس الجماعي لمدينة البيضاء تغري بالمتابعة،  ليس لأن هذا المجلس رفع يده عن معالجة المشاكل اليومية لسكان هذه المدينة وفتح المجال لشركات التنمية التي تتحكم في الكثير من القطاعات في العاصمة الاقتصادية، ولكن بكل بساطة لأن الكثير من النقاط المدرجة في جدول أعمال دورات هذا المجلس جلها لا علاقة لها باللهم اليومي للكثير من السكان، وخاصة الذين يقطنون في المناطق المحيطية.

ولم يخرج جدول أعمال الدورة العادية لشهر فبراير 2023 لمجلس مدينة البيضاء عن هذه القاعدة، حيث يتضمن الكثير من النقاط المتعلقة بالتفويتات لدرجة أن هناك من يقول إن المجلس تحول إلى ملحقة للوكالة الحضرية.

وقال سعيد الصبيطي، مستشار جماعي بالبيضاء، في تصريح ل"أنفاس بريس": " هناك الكثير من الأولويات في البيضاء بدل التركيز على الجوانب المتعلقة بالتفويتات، لأن ذلك يأتي على حساب العديد من القضايا الأخرى".
وأضاف سعيد الصبيطي أن المجلس الجماعي عليه أن يركز على استرجاع ممتلكات المدينة وليس الاستمرار في مسلسل التفويتات.

وفي السياق ذاته، أكد يوسف ارخيص، رئيس مقاطعة الحي المحمدي أن التفويتات المدرجة في جدول أعمال دورة فبراير 2023 سيتم طرحها في اجتماعات اللجان التي تسبق عقد الدورات من أجل معرفة نوعية هذه التعويضات.

وقال يوسف ارخيص في تصريح ل"أنفاس بريس" : "إذا كانت التفويتات تتعلق ببقع غير قابلة للبناء فهذا أمر عاد، أما إذا كانت تتعلق بالأراضي القابلة للبناء فالأمر يتطلب مسطرة أخرى".