الخميس 9 فبراير 2023
فن وثقافة

نور الدين أديب: بسبب الحكرة والتهميش والإقصاء.. الفنان المتفرغ أصبح يخجل من قول أنا فنان ( مع فيديو) 

نور الدين أديب: بسبب الحكرة والتهميش والإقصاء.. الفنان المتفرغ أصبح يخجل من قول أنا فنان ( مع فيديو)  نور الدين أديب
كشف الممثل والسيناريت والمخرج المسرحي، نور الدين أديب في حوار صحافي مع "أنفاس بريس"، عن السبب وراء غيابه عن التلفزيون والسينما، والذي يتجلى في قلة العروض التي يتلقاها من قبل شركات الإنتاجات، إذ تقتصر على أن تضم أعمالها بعض الأسماء الفنية على حساب أخرى. 
 
واعتبر الفنان، الذي مارس التمثيل منذ الطفولة، أن المحسوبية و"باك صاحبي" تسيطر بقوة على الساحة الفنية المغربية، وأنه بدوره لم يجد تفسيرا منطقيا  لما يتعرض له من إقصاء من طرف صناع الأعمال التلفزيونية والسينمائية، بالرغم تجربته الطويلة في المجال والخبرة التي راكمها، فضلا عن ما يتمتع به من موهبة وأدائه التمثيلي الاحترافي، الذي يشهد له به زملائه الفنانين وجمهوره.
 
وأكد الفنان على أن غيابه لا يشمل المسرح، فهو حريص على الحفاظ على علاقة قوية مع جمهوره على مستوى المسرح الفردي والجماعي، إذ يبدل مجهودا كبيرا لأن لا تنقطع الصلة القوية التي تربط بينه وبين عشاق أب الفنون، مشيرا إلى أنه دائما ما يطرق مؤسسات الرعاية و أبواب السجون خاصة، لتقديم عروض مسرحية تدخل البهجة والسرور على النزلاء، لدرجة جعلت البعض يطلقون عليه لقب "صديق السجون". 
 
وعن وضعية الفنان المغربي، يقول أديب أن هناك ثلاث فئات من الفنانين بالمغرب، الفنان الموظف لدى وزارة الثقافة تم الفنان الذي يزاول الفن كمهنة ثانوية بعد مهنته الأساسية، وفي الأخير نجد فئة الفنانين المتفرغين، وهي الفئة التي تعاني التهميش و"الحكرة" والإقصاء، وتتخبط بين مشاكلها الاجتماعية، المرتبطة بالمعيشة وأخرى صحية، نظرا للتدهور أوضاعهم المادية، مما جعلهم أصبحوا يخجلون من قول أنا فنان. 
 
وأشار الممثل المغربي إلى أن وزملائه من الفنانين المتفرغين سعدوا كثير بالنبأ السار الذي أعلنه وزير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد، شهر ماي 2022، والذي يفيد عزم وزارته على إحداث مؤسسة اجتماعية لرعاية الفنانين، فبالرغم من أن هذا القرار تأخر لسنوات طويلة، إلا أنهم كانوا قد استبشروا به خيرا، وكان بالنسبة لهم بمثابة طوق نجاة، لكن منذ الإعلان عنها إلى اليوم لم يتم المصادقة على المشروع بعد، الشيء الذي دفع أديب للتوجه بطلب للوزير يلتمس فيه من التعجيل بإحداثها لأن وضعية الفنانين تسير من سيء للأسوء، خاصة في ظل موجة الغلاء التي تعرفها البلاد، والتي زادت الطين بله.