الثلاثاء 7 فبراير 2023
سياسة

اجتماع بين  حزبي الاشتراكي الموحد والنهج لمواجهة تغول السلطة والمال

اجتماع بين  حزبي الاشتراكي الموحد والنهج لمواجهة تغول السلطة والمال جمال براجع ونبيلة منيب
بالمقر المركزي للحزب الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء، التقى زعيما حزبي الاشتراكي الموحد (نبيلة منيب) والنهج الديمقراطي العمالي (جمال براجع)، يوم الخميس 3 نونبر 2022، وذلك لبحث سبل التنسيق والعمل المشترك بين الحزبين.
"
أنفاس بريس" توصلت من جمال العسري، القيادي بحزب نبيلة منيب بورقة حول السياق و مضمون اللقاء، هذا نصها : 
يأتى اجتماع اليوم الذي احتضنه المقر المركزي للحزب الاشتراكي الموحد بين أهم و أبرز تنظيمين يساريين بالمغرب، الحزب الاشتراكي الموحد وحزب النهج الديمقراطي العمالي، والذي شهد حضور الأمينين العامين للحزبين في شخص كل من الرفيقة "نبيلة منيب" والرفيق "جمال براجع"،  في إطار المبادرة الوطنية التي أطلقها الحزب الاشتراكي الموحد والموجهة للتنظيمات اليسارية والتقدمية والديمقراطية السياسية والنقابية والحقوقية، والتي ترمي ضمن ما ترمي اليه الخروج بالوطن من حالة التردي التي بعيشها على مختلف المستويات، في أفق بناء جبهة تناضل ضد تغول السلطة، وتقف في وجه زواج السلطة والمال الذي يعمل على تقوية الاستبداد، ومعه استمرار الفساد خاصة مع هيمنة المال، وتناضل كذلك من أجل حماية الحقوق بكل أشكالها هذه الحقوق التي تعرف انتكاسة كبيرة، وتهدف للدفاع عن القطاعات الإجتماعية، وعلى رأسها المدرسة و المستشفى العموميين، كما تضع ضمن أولوياتها مقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني، هذا التطبيع الذي أصبح بمثابة تسونامي يعمل على إغراق كل قطاعات الوطن تسهيلا لسيطرة اللوبي الإمپريالي الصهيوني على مقدرات الوطن. 
وقد تميز هذا اللقاء بالنقاش الصريح والمسؤول بين ممثلي المكتبين، نقاش اتضح من خلاله عدم وجود اختلاف كبير بين الحزبين بخصوص تحليل وتشخيص الأوضاع الدولية والوطنية، كما توقف الحزبان على المستقبل وما يتطلبه من عمل نضالي ثنائي وجماعي لمواجهة تغول السلطة وتغول المال وهجمة التطبيع، واتفق الحزبان على ضرورة وضع قاطرة للعمل و التنسيق المشترك للنضال من أجل مغرب الغد مغرب الحرية والكرامة و الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.