الخميس 1 ديسمبر 2022
خارج الحدود

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر تنظم المهرجان الدولي السادس للتمور المصرية في هذه الفترة

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر تنظم المهرجان الدولي السادس للتمور المصرية في هذه الفترة أشرف عطية محافظ أسوان (يمينا) والدكتور عبد الوهاب زايد
تم الإعلان رسمياً عن تنظيم المهرجان الدولي السادس للتمور المصرية 2022، بالتعاون بين وزارة التجارة والصناعة وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ومحافظة أسوان، برعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبدعم من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال الفترة الممتدة  بين 08- إلى 10 أكتوبر 2022.
 
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده كل اللواء أشرف عطية محافظ أسوان والدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، والدكتور أمجد القاضي ممثل وزارة التجارة والصناعة، مدير مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية.
 
هذا وبالمناسبة أشاد محافظ أسوان بالجهود المبذولة من طرف كل من وزارة التجارة والصناعة والأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي ومحافظة اسوان الذين حرصوا على توفير كل احتياجات الضرورية  لنجاح المهرجان، كما أشاد المتحدث نفسه بالرعاية التي حظي بها المهرجان من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي وبدعم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة بدولة الإمارات وبجهود الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي في تنظيم هذا المهرجان، مؤكداً على عمق العلاقات التاريخية بين مصر ودولة الإمارات. كما يأتي تنظيم هذا المهرجان في الوقت الذي يشهد فيه قطاع زراعة وإنتاج التمور المصرية نمواً مضطرداً على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
 
كما عبّر محافظ أسوان عن الأهمية التي يحظى بها هذا المهرجان بفعالياته المتنوعة بصفته يمثل أكبر فرصة ستتاح للمحافظة من تعظيم القيمة المضافة لأكثر من 3.3 مليون نخلة، وجذب مشروعات استثمارية واعدة حيث سيتم طرح عدد من دراسات الجدوىالإقتصادية أثناء فترة المهرجان لإطلاق هذه المشروعات على أرض الواقع، وخاصة أن المهرجان سيحضره عدد كبير من العارضين والمستثمرين والمنتجين من خارج وداخل مصر، وهو الذى سيتوازى مع إتاحة الفرصة لتسويق المنتجات من أنواعها المختلفة على المصدرين بفتح قنوات اتصال مباشرة بين المزارعين والتجار والشركات المتخصصة لتسويق تمور أسوان من البلح الجاف والنصف جاف بما يتناسب مع قيمته الغذائية والصحية لكونه أكبر منصة عالمية متخصصة فى التسويق والاستثمار لكافة المنتجات.
 
 
من جهته ثمن  الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدوره التعاون المثمر مع كل من وزارة التجارة والصناعة ومحافظة أسوان في تنظيم المهرجان الدولي السادس للتمور المصرية 2022 و  واعتبر أن هذه الدورة تأتي  على غرار النجاح الذي حققه المهرجان خلال الدورات الخمس الماضية، إلى جانب النجاحات التي حققتها سلسلة من المهرجانات الدولية للتمور، منها أربع دورات في الأردن وأربع دورات في السودان، ودورة واحدة في موريتانيا، ودورة في الولايات المتحدة المكسيكية  منتظرة في نوفمبر 2022  ،مذكرا بأن هذا النجاح يأتي انسجاماً مع رؤية قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم وتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على المستوى الوطني الإقليمي والدولي، لتعزيز الأمن الغذائي وتحقيق التنمية المستدامة.
 
كما أشاد أمين عام الجائزة بتدخل الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومتابعة الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس أمناء الجائزة، في تنظيم المهرجان الدولي السادس للتمور المصرية، مشيراً إلى أن المهرجان سوف يشارك فيه أكثر من 114 مزارع ومنتج ومصنع ومصدر للتمور يمثلون 7 دول عربية هي (دولة الامارات  والاردن وليبيا، والسودان والسعوديةوموريتانيا، و مصر، كما يتضمن المهرجان عقد ندوة علمية يشارك فيها أكثر من عشرين باحثاً وأكاديمياً متخصصاً بنخيل التمر من مختلف الدول، لعرض آخر ما توصل إليه البحث العلمي ضمن أربع محاور أساسية. بالإضافة إلى إطلاق مسابقة للتمور المصرية بدورتها السادسة لإتاحة الفرصة للتنافس بين المزارعين ومنتجي التمور من مختلف المحافظات، وتكريم الفائزين خلال حفل افتتاح المهرجان يوم 08 أكتوبر 2022، وأكد الخبير عبد الوهاب زايد حرصه على العمل مع كافة الشركاء من أجل الارتقاء بقطاع النخيل والتمور المصرية.
 
وفي نفس السياق أشار  ممثل وزارة التجارة والصناعة، مدير مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية في الكلمة التي القاها بالإنابة عن المهندس احمد سمير وزير التجارة والصناعة، إلى أن هذا المهرجان له أهمية كبيرة في ضوء حرص وزارة التجارة والصناعة على تطوير القطاعات الصناعية والتصديرية الواعدة التي تمتلك مصر فيها مزايا تنافسية كبيرة، وذلك للمساهمة في تحقيق خطة الوزارة في زيادة مساهمة قطاع الصناعة في الناتج المحلي. مضيفا أن محصول التمور في مصر يعتبر  محصولاً إستراتيجياً حيث تحتل مصر المرتبة الأولي على المستوى العالمي من حيث الإنتاج بحوالي 18% من الإنتاج العالمي، و24% من الإنتاج العربي، بعدد نخيل مثمر يتجاوز حوالي 16 مليون نخلة. فضلاً عن المشروعات الحديثة العملاقة والتي تأتي في إطار توجيهات رئيس الجمهورية والتي تتضمن انشاء أكبر مزرعة نخيل في العالم 2.5 مليون نخلة بمنطقة نتوشكى والعوينات. لهذا فمصر تولي قطاع التمور اهتماماً بالغاً لكونه أحد القطاعات الواعدة وخلق فرص العمل ولزيادة الصادرات وتحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية.علاوة على ان الوزارة تهتم  بتأهيل المصانع القائمة وإنشاء المصانع الحديثة والتي تعمل على تعظيم القيمة المضافة والإستفادة بفائض التمور. وفي هذا الإطار يبلغ حالياً عدد المنشآت الصناعية العاملة في مجال تصنيع وتعبئة التمور كنشاط رئيسي حوالي 140 مصنع قائم، كما وصل عدد مصدري التمور المصرية إلى حوالي 24 مُصدراً.