الخميس 1 ديسمبر 2022
خارج الحدود

اليمين الإسباني يهزم الاشتراكيين في استطلاع للرأي نشرته "إلموندو"

اليمين الإسباني يهزم الاشتراكيين في استطلاع للرأي نشرته "إلموندو" ألبرتو نونييز فييخو
في استطلاع للرأي أجرته "سيغما دوس"، ونشرته جريدة "إلموندو" الإسبانية، الأحد 2 أكتوبر 2022، حافظ الزعيم اليميني ألبرتو نونييز فييخو (الحزب الشعبي) على تفوقه على الزعيم الاشتراكي ورئيس الحكومة الإسبانية الحالية بيدرو شانشيز، حيث حصل فييخو على 4.2 مقابل 3.8 للزعيم الاشتراكي الذي يعمل على إبطاء نزول شعبية حزبه.
ومن المتوقع، حسب استطاع الرأي، أن يفوز ألبرتو فيجيو في الانتخابات العامة، وسيحصل الحزب الذي يرأسه  على ما بين 137 و 138 مقعدا بنسبة 31.9 في المائة من الأصوات ، مقارنة بالحزب الاشتراكي  الذي سيحصل على 25.6 بالمائة من الأصوات ( 102 مقعدًا)،  وسيحتاج الحزب الشعبي إلى دعم حزب "فوكس" الذي من المتوقع أن يحصل على 42 مقعدا، ليحقق اليمينيون الأغلبية المطلقة (175 مقعداً).
وأشارت "إلموندو" إلى أنه منذ أن حل فيجو محل بابلو كاسادو على رأس قيادة الحزب الشعبي، قام بتحسين توقعات التصويت على مرشحيه في الانتخابات العامة المقبلة (2023) رغم عدم الاقتراب من الأغلبية المطلقة. أما حزب سانتياغو أباسكال (حزب فوكس)، فأخذ يفقد قوته، ومع ذلك سيظل القوة السياسية الثالثة في البلاد لحصوله على دعم 14.1 في المائة من الناخبين.
أما حزب "بوديموس"، فإنه سيخسر ، حسب استطلاع الرأي، مقعدًا واحدًا، أي سيحقق  24 مقعدا  فقط  (11 مقعدًا أقل من تلك التي تم الحصول عليها في عام 2019)، مما يعني أن الأغلبية الحكومية الحالية لن تحقق إلا 126 مقعدًا، أي ما يمثل خسارة 29 مقعدًا.
والجدير بالذكر أن استطلاع الرأي الذي أجرته "سيجما دوس"، تم من خلال مسح 1541 مقابلة هاتفية مع أشخاص في السن القانونية.