الجمعة 9 ديسمبر 2022
مجتمع

خالد أخازي: عندما تفتك الحشرات بأطفال مدرسة ابن هشام بالبيضاء

خالد أخازي: عندما تفتك الحشرات بأطفال مدرسة ابن هشام بالبيضاء مدرسة ابن هشام

حين طلبنا من الخليفة الذي هو مرشح للترقية إلى قائد ضمن تقويم ربما جانب الصواب ولا يتأسس على تعاقد فعلي ذي مؤشرات ترابية: مؤشر البيئة، مؤشر تحرير الملك العمومي، مؤشر السكن العشوائي، مؤشر الأمن المدني، مؤشر الشرطة الإدارية، مؤشر التنمية البشرية لا الشراكات المزيفة، مؤشر النهوض بالتعليم الأولي ودعم العمل الاجتماعي، مؤشر المعلومة الأمنية.... قلت أننا لما طلبنا من هذا الخليفة الذي يقوم مقام قائد أن يتخلص من عقلية عون السلطة إلى رجل سلطة ببرنامج عمل واضح المؤشرات، وبالمناسبة فأسلوب الداخلية في التقييم والتقويم يجب أن يتأسس على تعاقد وبرنامج يقيس إثار التحولات جودة وكما لا على شهادات المجتمع المدني وبعض الجمعيات التي هي خارج منظومة التنمية بمفهومها الايجابي وفق فلسفة الملك، والخطاب الأخير الملكي كاد أن يربط معيقات التنمية بالخيانة واللاوطنية... جميع مؤشرات العمل الميداني لهذا الخليفة لا ترشحه فعليا أن يمتع بظهير تسمية ملكية...

قد طلبت أن يتخلص من مقاربة" الحلفاء" لبعض أشباه الجمعيات التي تجتمع في المقاهي ومكاتبها تتلاشى فور الحصول على وصل الإيداع فلا يبقى غير الرئيس والأمين الباقي كومبارس لتكميل التشكيلة، ولو فتحت مفتشية الداخلية تحقيقا عميقا لوجدت العجب العجاب وهذا يسري حتى على غربان جمعيات الإباء والأمهات وأولياء الأمور التي مازالت بعضها تعيش الريع ويتم التحايل بالتفويض والتكفل للاستمرار فيها لأنها صك تجاري مربح للبعض... ومداخيلها تسيل اللعاب حين تحصل على دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتسول لدى المؤسسات الصناعية بإسم الأطفال...

عذرا... أعلم أنني أكتب جملا طويلة...

سأعود إلى خليفة الملحقة الإدارية للصخور السوداء القائم مقام قائد إلى حين تمتعه بالظهير الغالي، انتظرت منه أن يحرر الأرصفة وجنبات السوق ويفرض هيبة الدولة التي معه للأسف تمرغت في التراب لأسباب نستحيي كشفها، فالمروءة والتحفظ ضروريان لرجل سلطة ليكون قدوة في السلوك والتواصل...

نعم انتظرته أن يخلص الأزقة من العربات والبراميل والسلل ويفرض على أصحاب السناكات احترام الواجهات وممشى الراجلين... نعم انتظرت منه أن يتجاوب مع مقالتي بمروءة... ويشمر عن ذراعيه... فيظهر هيبة الدولة بطرد جماعات المشردين والمشردات الذين يتعاطون كل السموم على سور المؤسسات التعليمية... وأن ينزل بهيبة الدولة لإنقاذ أبناءنا من حشرات أزبال السوق المركزي والصور توضح القليل فقط... انتظرته ألا يعتبر الأمر شخصيا... ويبرهن على جدارته للترقية إلى قائد... لكن توقعاتي لم تكن صائبة...

هل على سي لفتيت أن يعيد النظر في منظومة التقويم للترقية...أم من شبكات التقويم مضللة ولا تصله الحقيقة والقسم المسؤول عن العملية بمصالح الشؤون الداخلية مطالب نفسه بتبرير هذه المفارقة... " الفشل في جل المؤشرات الترابية" ومع ذلك تمنح الترقية... وإن الحد الأدنى فيها المروءة وفرض هيبة الدولة....

هل يسأل عامل مقاطعات عين السبع الحي المحمدي نفسه عن هذا التضليل الذي يدبج تقارير عن عمل رجال ونساء السلطة وفق معايير النزاهة والمروءة ومؤشرات التنمية والتواصل... أم أن هناك معايير أخرى لا نعلمها...

انظروا إلى سور هذه المؤسسة... للأسف أطفالها ومدرساتها يعانون من الحكة يوميا بسبب حشرات لا تنتجها غير مزابل السوق... حشرات ذات سمومية قوية تنتج هرشا نافذا... لم تنفع معه تدخلات وسائل رئيس المقاطعة للصخور السوداء...مشكورا عمل المنتخب على تخليص الازبال المتراكمة وراء السور... لكن في غياب حزم وصرامة السلطة ستتراكم الأزبال مرة أخرى... لأنهم لم تعد هناك هيبة... لخليفة تخلى عن مهامه... واكتفى بالتدبير الإداري بعد الساعة الحادية عشرة... وكنا نتمنى أن يكون مكتبه هو سيارته التي تركن كيفا شاء....

هل يغادر الخليفة مكتبه ليكون جديرا بلقب قائد بظهير غال...؟

هل يتدارك الزمن المهدر...؟

هذه يدنا ممدودة...

فلسنا خصوما...

كلنا نحب هذا الوطن..

كل من موقعه...

لكن المروءة والتحفظ هي رأسمال معنوي لكل رجل سلطة...

فإن فقدتا... يغدو كلامه ككلام الصبيان.

وقد يرمونه بالحجارة...

وقد وقع هذا ذات يوم...

حفظ الله الوطن...

خالد أخازي/ روائي وإعلامي مستقل