السبت 26 نوفمبر 2022
كتاب الرأي

عبد الحق غريب: أيها الٱساتذة الباحثون، ألم تصلكم بعد رسالة ميراوي؟

عبد الحق غريب: أيها الٱساتذة الباحثون، ألم تصلكم بعد رسالة ميراوي؟ عبد الحق غريب، عضو اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم العالي
 رسالة عبد اللطيف ميراوي واضحة وضوح الشمس في السماء، وهو لا يتردد في إرسالها عند كل مناسبة، نذكر على سبيل المثال لا الحصر:
المناسبة الأولي : مباشرة بعد تعيينه على رأس جامعة القاضي عياض سنة 2011 شن حربا هوجاء على العمل النقابي (أجهز على الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي وانتقم من مناضلي نقابة الموظفين CDT)؛
 
المناسبة الثانية : عندما صرح علنا وبالواضح أن الإضراب الوطني الذي دعت إليه النقابة الوطنية للتعليم العالي أيام 7-8-9 يونيو 2022 لا يعنيه... للإشارة فهو لم يجتمع مع المكتب الوطني إلا بعد أسبوعين على تنفيذ الإضراب، عوض الإجتماع مباشرة بعد الإعلان عنه (وهي سابقة في تاريخ المغرب).. اجتمع مع المكتب الوطني ليخبر أعضاءه أنه متشبث ب "الباكدج"، وأنه لن يوافق على إخراج النظام الأساسي المتوافق حوله قبل إخراج القانون المنظم للتعليم العالي والإصلاح البيداغوجي... بالدارجة يقول: إما النظام الأساسي والقانون المنظم للتعليم العالي والإصلاح البيداغوجي (دقة وحدة أوما كاين والو)!!؟
 
المناسبة الثالثة : مروره بالأمس الخميس 15 شتنبر 2022 في برنامج على 2M ونحن على بعد 3 أيام من انعقاد الإجتماع الحاسم للجنة الإدارية يوم 18 شتنبر 2022 القادم (الهدف من البرنامج هو تلميع صورته)... البرنامج مدته حوالي ساعة بالتمام والكمال، تحدث فيه عن مطعمه المبجّل بمراكش، وأكلته المفضلة وعن كل شيء، إلا عن الموضوع الذي يستأثر باهتمام كبير الرأي العام الوطني والجامعي!! ألا وهو استعداد النقابة الوطنية للتعليم العالي للدخول في إضراب مفتوح وشامل وشلّ الجامعات المغربية في حالة عدم وفاء الوزارة بالتزاماتها (إخراج النظام الأساسي) قبل انعقاد اللجنة الإدارية يوم 18 شتنبر المقبل!! ...
رسالة ميراوي إذن مفادها أن الحوار مع النقابة الوطنية للتعليم العالي لا يؤمن به، والإضرابات وشل الجامعة لا تعنيه، وكرامة الأستاذ الباحث ووضعه المادي آخر اهتماماته... الرسالة مفادها.. أن الجامعة العمومية ضيعته الخاصة.