الخميس 9 فبراير 2023
مجتمع

السحيمي: قررنا خوض إضراب جهوي للممرضين ردا على تعسف مدير المركز الاستشفائي الجامعي بفاس

السحيمي: قررنا خوض إضراب جهوي للممرضين ردا على تعسف مدير المركز الاستشفائي الجامعي بفاس جمال السحيمي مع مشهد من وقفة احتجاجية سابقة
أعلنت النقابة المستقلة للممرضين (مجلس التنسيق الجهوي بجهة فاس – مكناس) عن خوض إضراب جهوي يوم الثلاثاء 20 شتنبر 2022 بجميع المراكز الصحية والاستشفائية بالجهة ماعدا مصالح المستعجلات والعناية المركزة مع إنزال مصحوب بوقفة احتجاجية على الساعة 11 والنصف صباحا واعتصام جزئي لغاية الساعة 6 مساءا بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس.
 
وتأتي هذه الخطوة التصعيدية على خلفية توقيف الممرض توفيق أملا لمدة شهر بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس وهو الأمر الذي تعتبره النقابة ضربا صارخا للقوانين والتشريعات، واستهداف لمناضلي النقابة المستقلة للممرضين في محاولة لإخراس صوتهم متهمة إدارة المستشفى بنهج أسلوب "الحكرة" ، كما تأتي بعد عدد من الخطوات الاحتجاجية التي دعا إليها المكتب الجامعي للنقابة المستقلة للممرضين من وقفات واعتصامات.
في نفس السياق قال جمال السحيمي، الكاتب الجامعي للنقابة المستقلة للممرضين بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس في تصريح لجريدة
"أنفاس بريس" إن  الإضراب الجهوي جاء كرد فعل على الانزلاق الخطير الذي عرفه المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، من خلال التضييق على الحريات النقابية، وكذلك من خلال قرار مدير المركز رفع  دعوى قضائية استعجالية في حق الممرضين وتقنيي الصحة الذين ينتمون للمكتب الجامعي للنقابة المستقلة للممرضين بعد قيامهم باعتصام لمدة 10 أيام أمام إدارة المركز الاستشفائي ردا على التعسف الإداري الذي طال الممرض توفيق أملا، والذي أصدر فيه حقه مدير المركز عقوبة التوقيف لمدة شهر معا إيقاف أجرته بدل بفتح الحوار مع أعضاء المكتب النقابي للنقابة المستقلة للممرضين .
وأضاف السحيمي أن مدير المركز فضل ممارسة سياسة الهروب إلى الأمام من خلال رفع دعوى قضائية استعجالية، معتبرا الأمر "تضييقا على عملهم النقابي وحقهم في الاحتجاج الذي يكفله الدستور المغربي وخصوصا الفصل 29 منه.
وجوابا عن سؤال لجريدة
"أنفاس بريس" يتعلق بمطالب الممرضين المحتجين بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس قال جمال السحيمي إنه مطلبهم الآني هو انصاف الممرض توفيق أملا، مؤكدا رفض النقابة لهذه العقوبة في حق الممرض، علما أن الممرضين سبق لهم ان خاضوا اعتصاما لمدة 10 أيام متتالية دون أن يتلقوا أي استدعاء للجلوس الى طاولة الحوار من طرف مدير المركز، واصفا رفع الدعوى القضائية الاستعجالية ضد الممرضين المحتجين بـ "الانزلاق الخطير والانتهاك الفاضح للدستور" الذي يكفل حرية العمل النقابي وحرية التجمهر والاحتجاج، مضيفا بأن رفع الدعوى القضائية الاستعجالية تسبب في رفع منسوب الاحتقان في صفوف الممرضين ليس على صعيد المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس بل على الصعيد الجهوي، وهو ما يفسر قرارهم خوض إضراب جهوي بجميع المراكز الصحية والاستشفائية بجهة فاس – مكناس .