الأحد 2 أكتوبر 2022
منبر أنفاس

عبد الواحد زيات: الملحقة الإدارية بنجدية بالبيضاء.. محنة المرتفقين وخاصة الأشخاص في وضعية إعاقة

عبد الواحد زيات: الملحقة الإدارية بنجدية بالبيضاء.. محنة المرتفقين وخاصة الأشخاص في وضعية إعاقة عبد الواحد زيات 
أن يقضي مواطن غرضا إداريا بالملحقة الإدارية الثالثة بحي بنجدية بالبيضاء فهو أمر يعد في غاية الصعوبة. حيث يفتقد المرفق إلى  شروط الخدمة الإدارية بمواصفات الجودة ، حيث يتطلب المصادقة على وثيقة أو استصدار رسم الولادة أو غيرها من الوثائق الصعود إلى الطابق الثاني، بإكراهات جمة، الأمر الذي يكبد كبار السن و للاشخاص في وضعية إعاقة او يعانون من إصابات عناء كبيرا، بدل أن يتم توفير مقر إداري يليق بالخدمة الإدارية للمرتفقين ويراعي الظروف الصحية لهم إلى جانب توفير فضاءات تسمح أيضا للموظفين القيام بمهامهم في ظروف أحسن.
 
ونظرا للضغط الذي تعرفه هذه الملحقة والتي تعرف اكتظاظا كبير  يتطلب الأمر من والي جهة الدار البيضاء الكبرى وعامل عمالة أنفا و عمدة الدار البيضاء التدخل باستعجال لتوفير فضاء تتوفر فيه شروط الخدمات الإدارية بشكل أفضل، عوض البهدلة و العناء الذي يتعرض له المرتفقون على مدار السنة .
 
المضحك والمؤلم أن تكون الملحقة الإدارية بمدخل ضيق و بصورة توحي أن هناك ولوجيات... تعبر المتر الأول، ليجد المرتفق ان عليه صعود العشرات من درج العمارة، في غياب فضاء الاستقبال وجدران متسخة ومصعد معطل و متقادم. هي صورة مشوهة لمرفق المفروضان يكون هناك تحديث للفضاءات وليس الإبقاء و الاستمرار بمرفق صار متجاوزا  أمام حجم الأوراش المفروض أن تكون مرافق الملحقات الإدارية مستفيدة من هذه الإصلاحات.